هل يجوز للعمة أن تعق عن ابنة أخيها
رقم الفتوى: 108734

  • تاريخ النشر:الأحد 27 جمادى الأولى 1429 هـ - 1-6-2008 م
  • التقييم:
4703 0 264

السؤال

بنت أخي أحبها وأعتبرها ابنتي وبهذا طرحت عليكم جوابي بخصوص العقيقة فهل تستطيع عمتها أن تعق عنها وهل تجزئ وسنها 7 سنوات وثلاثة أشهر، أرجو من فضلكم أن يكون الجواب بسرعة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان أخوك والد البنت حياً ولم يعق عن ابنته فهو المسؤول عن العقيقة حينئذ، وإن أذن لأخته في العقيقة عن ابنته فلها ذلك، وإن كان ممتنعاً عن العقيقة أو تعذر وجوده لموت ونحوه فلا مانع من العقيقة عن البنت المذكورة.

وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 15671.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة