استمتاع المؤمن بامرأته في الجنة
رقم الفتوى: 101988

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 ذو القعدة 1428 هـ - 28-11-2007 م
  • التقييم:
2819 0 207

السؤال

نعلم أن أصحاب الجنة - اللهم اجعلنا منهم و إياكم- سيجلسون متقابلين فماذا لو أراد الرجل أن ينكح زوجته؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم يرد في أهل الجنة أنهم متقابلون جميعا وفي جميع الأحيان، وإنما ورد في تكريمهم أنهم يكونون على أسرتهم وفي مجالسهم متقابلين، بحيث تكون وجوه بعضهم إلى بعض وليس أحد منهم وراء أحد.

ووردت الأدلة في أن المؤمن في الجنة يكون له أهلون لا يرى بعضهم بعضا. ففي صحيح مسلم وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة طولها ستون ميلا للمؤمن فيها أهلون يطوف عليهم المؤمن فلا يرى بعضهم بعضا.

ومن ذلك تعلم أن من أراد منهم أن ينكح زوجته فله ذلك دون تشويش.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة