الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أهمية ممارسة الرياضة في معالجة القلق والاكتئاب
رقم الإستشارة: 277746

40281 0 638

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هل يمكن علاج القلق والاكتئاب والتفكير السلبي الناتج عن القلق بمزاولة رياضة المشي والجري وغيرها يومياً ولفترة معينة علماً أن الحالة بسيطة ليست شديدة ؟

يقال إنه في حالة ممارسة الرياضة بانتظام يؤدي لإفراز هرمونات تغذي الدماغ؟
إذا كان صحيحاً فكم الفترة اللازمة لذلك؟

لك مني جزيل الشكر والتقدير .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ القحطاني حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم! جزاك الله خيراً على سؤالك هذا .
المتفق عليه الآن وبصورةٍ قاطعة أن الرياضة تُفيد كثيراً في علاج الكثير من الحالات النفسية، لا نقول بالطبع أن الرياضة لوحدها، ولكنها هي جزء من منظومة علاجية تفيد الناس كثيراً، والرياضة بنفس المستوى الذي تقوي به الأجسام هي أيضاً تقوي النفوس.

الطريقة التي تحدث من خلالها هذه الفائدة في أغلب الظن هي ناتجة من تنشيط وإفراز لبعض المواد الدماغية الخاصة جداً، وهذه المواد التي تفرز سماها البعض بأفيونات الدماغ، وسميت مسميات أخرى كثيرة، والرياضة لا شك أنها تمتص القلق وتمتص التوتر، وتنشط الدورة الدموية لدى الإنسان وتُحسن من احتراق بعض المواد الضارة بالجسم، وهذا بالطبع يؤدي إلى فائدة على الصحة الجسدية والصحة النفسية، والرياضة تساعد في النوم السليم، لذا نجد أن الرياضيين هم أفضل الناس نوماً .

وأقول لك يا أخي: نعم إن الرياضة تساعد في علاج الاكتئاب وفي علاج القلق النفسي لدرجة كبيرة، وهنالك نوع من القلق النفسي والاكتئاب المصحوب بأعراض جسدية كالشعور بآلام، دوخة، عدم الارتياح، التكاسل، عدم الشعور بالدافعية، تفيد الرياضة فيها كثيراً، والإفادة في التفكير السلبي بالطبع حين يقل القلق والاكتئاب هنا سوف يتحسن مستوى التفكير أيضاً، وعليه تكون الرياضة تساعد في تحسين التفكير السلبي بصورة غير مباشرة.

أخي الكريم! الرياضة من المفترض أن يجعلها الإنسان جزءاً من حياته، والزمن المتفق عليه هو أن تكون مدة المشي أو الجري لا تقل عن أربعين دقيقة في اليوم، ومن يزيد عن ذلك هذا أيضاً يعتبر أمراً جيداً، لا نقول أنها لفترة معينة، هي لا تعطى مثل الجرعة الدوائية كما ذكرت لك، إنما يفضل أن يجعلها الإنسان جزءاً من حياته، إن لم يتمكن يومياً فيمكن أن يمارسها مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، والإنسان الذي يتعود على مثل هذا النمط يجد نفسه مرتاحاً جداً، وهذا الارتياح بالطبع يؤدي إلى نوع من التحفيز الذاتي، وهذا التحفيز والمكافأة الذاتية بالطبع تجعله أكثر رغبة في ممارسة الرياضة.

إذن أخي معظم الحالات في نظري حالات القلق والتوتر وفقدان الاسترخاء تستفيد من الرياضة بعد ممارستها لمدة أسبوعين أو ثلاثة، ولكن لتعم الفائدة، ولئن لا تحصل الانتكاسات على الإنسان أن يستمر في ذلك.

أقول لك أخي الكريم على سبيل المثال: في وقت المشي حين تمشي لمدة أربعين دقيقة، وأنت تمشي استغفر وهلل وكبر وصل على الرسول صلى الله عليه وسلم، فسوف تحس براحة عظيمة، وصدقني إذا جربت ذلك فلن تتركه أبداً .

إذن أخي فائدة الرياضة حقيقة مثبتة، ولذا نجد الكثير من الناس يهتم بها أيضاً، حتى الذين لديهم أشغالاً كثيرة في الحياة تجدهم حريصين جداً على ممارسة الرياضة.

أتاني منذ فترة أحد الإخوة الأعزاء وهم من الذين أنعم الله عليهم بكثير من المال ولديه الكثير من المشاغل، وكان يعاني من بعض الإجهاد النفسي البسيط والقلق البسيط وهكذا، وبعد أن تحدثت معه وتطرقنا لكثير من الأمور اقترحت عليه أن يمارس الرياضة وقد تعذر لي بأنه مشغول وهكذا، ولكن في نهاية الأمر أقنعته بأهمية وجدوى الرياضة، وحين قلت له: يجب أن تعلم أن هنالك شيئين في الدنيا لا يمكن أن ينوب عنك أحد فيهما مطلقاً قال لي: ما هما؟ قلت له: العبادة والرياضة، فضحك الرجل كثيراً، وقال لي: هذا كلام طيب وبعد مدة أتاني وهو فرحٌ جداً؛ لأنه فعلابدأ يمارس أنواعاً مختلفة من الرياضة وقد شعر بفائدتها الجمة.

جزاك الله خيراً وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ألمانيا احمد خليل

    بارك الله فيكم .. انا امر حالياً بتجربة واقعية لما تفضل به الاخ الدكتور محمد عبد العليم.. لطالما مررت بأيام من الاكتئاب و التوتر الشديد و الحمدلله بعد ان مارست الرياضة بشكل منتظم بدأت اشعر بتغيير كبير يطغى على نفسيتي و طريقة تفكيري ايضاوذلك خلال الاسبوع الثالث تأكيدا لكلام الدكتور. والحمدلله انا اشعر بافضل حال خصوصا بعد اخذت بنصيحتكم فيما يتعلق بالتسبيح و الصلاة على الرسول اثناء ممارسة الرياضة بشكل عام.. بارك الله فيكم اسلام ويب و خصوصا موقع استشارات ..

  • المغرب البشير جلبان - المغرب

    جزاك الله خيراًعلى هده النصائح القيمة

  • رومانيا احمد الحربي

    كلام جميل جدا بارك الله فيك دكتور

  • المملكة المتحدة استغفر الله

    نعم اخي الغالي الرياضه لها فوائدة عظيمه انا مريت في القلق والتوتر والرهاب الاجتماعي والتفكير السلبي ولقد تشافية ولله الحمد ب ممارسة الرياضه والعبادات والصلاة في جماعه لنا فوائد عظيمه الحرص على الرياضه والعبادة تنبهر ب النتائج لكن تدريجا وبشكل سريع اسأل الله العلي العظيم الشفاء لكل مريض مسلم

  • السعودية استغفر الله

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .. الرياضه والعباده وقراءة القران طاقه ايجابيه وعلاج لجميع الامراض النفسيه كنت اعاني من القلق والرهاب والاكتئاب والان الحمدلله تشافيت بالكامل بعد ممارسة الرياضه والعباة بانواعها وانصح لكل من يعاني ان لا يتوقف عنها وبأذن الله راح ينبهر من النتائج العظيمة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً