الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سن البلوغ وعلاماته وحالات تأخره وأسبابها وإجراءات العلاج
رقم الإستشارة: 276048

5246 0 464

السؤال

إلى الآن لم أبلغ البلوغ الكامل، ماذا أفعل؟ الكل حولي بالغون, والقضيب صغير إلى الآن لم يكبر!
أيضاً هناك ملاحظة: الحيوانات المنوية تخرج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يتراوح سن البلوغ بين التاسعة والرابعة عشرة عند الرجال، إذن فأنت ما زلت في السن الطبيعية لبداية حدوث البلوغ، ولا نعتبر في هذا السن أن هناك تأخراً في البلوغ .

ولكن لابد هنا من إيضاح علامات البلوغ حتى يتبين لك هل هناك بالفعل تأخير أم لا؟

فهذه العلامات تشمل الخصيتين ، وهي أهم علامة للبلوغ فإذا كان هناك زيادة في حجم الخصية لأكثر من 2.5 سم فهذا دليل قوي على حدوث البلوغ
وكذلك كما ذكرت أن هناك خروجاً للمني ، إذن هناك نشاط للخصية في إنتاج السائل المنوي ، وهذا دليل أيضاً على بداية البلوغ .

وكذلك هناك نمو لشعر العانة بحيث يكون شعراً كثيفاً ثم بعد ذلك يتدلى لجانب الفخذ وأخيراً يمتد للبطن.

وكذلك هناك نمو للقضيب والذي يهمنا هو طوله عند الانتصاب فإذا كان 9 سم أو أكثر فهذا بلوغ كامل.

ومن علامات البلوغ أيضاً نمو العضلات، وزيادة الطول، ونمو شعر الذقن والشارب، ولكن ليس شرطاً أن تظهر كل هذه العلامات في وقت واحد أو في فترة زمنية واحدة فنجد أنه طالما هناك نمو في حجم الخصيتين، وخروج للمني وظهور شعر كثيف للعانة فهذه علامات للبلوغ ، وقد تتأخر بقية العلامات من نمو العضلات أو الذقن أو الشارب أو زيادة الطول، وتظهر بعد فترة زمنية أخرى.

لذا أرى أنه لا داعي للقلق وأن المسألة مسألة وقت، وحتى إذا افترضنا أن هناك تأخراً في علامات البلوغ مثل:

1- عدم نمو حجم الخصيتين؛ حيث يظل الحجم صغيراً، مثل حجم خصية الطفل بحيث يكون أقل من 2 مل.

2- عدم نمو شعر العانة.

3- عدم نمو الذكر، وكذلك عدم نمو كيس الصفن.

4- عدم نمو العضلات بالشكل المناسب للمرحلة العمرية من البلوغ، مع تأخر العلامات الأخرى مثل بقية شعر الجسم والصوت، ويتبقى عدم زيادة حجم الخصيتين أهم هذه العلامات.

فهناك حالتان يجب التفريق بينهما في هذه الحالة، وهما:

1- التأخر الطبيعي الذي لا يرتبط بوجود مشكلة عضوية حيث يحدث البلوغ مع الوقت ويحتاج الأمر إلى متابعة كل 3 شهور.

2- تأخر البلوغ نتيجة وجود مشكلة عضوية تتعلق بالغدد الصماء ونقص الهرمونات، وهما مجموعتان:

المجموعة الأولى يكون فيها ارتفاع في بعض الهرمونات المسئولة عن البلوغ، مثل Fsh، LH بحيث يكون هناك مشكلة في الخصية، فلا تستجيب لهذه الهرمونات ، فلا يحدث البلوغ مثل:

1- أسباب وراثية وتؤثر على الخصيتين، مثل متلازمة كلاينفلتر .

2- تعرض الخصية للإشعاع أوالتهابات حادة أو صدمة فتؤثرعلى وظيفتها.

3- بعض الأمراض المزمنة منذ الطفولة تؤثر على البلوغ .

المجموعة الثانية ويكون فيها انخفاض في هذه الهرمونات وأمثلة على ذلك:

1- أمراض تصيب غدة في المخ مثل الغدة النخامية وغدد أخرى، حيث يقل إفراز هذه الهرمونات والهرمونات المسئولة عنها وعن البلوغ فيحدث هذا التأخر في البلوغ

هذه الأسباب في حالة تأخر البلوغ يجب استبعادها في البداية ويكون التشخيص كالآتي:

1- الفحص الإكلينيكي لمتابعة علامات البلوغ.
2- عمل تحليل هرمونات Fsh، LH، Testosterone، مع بعض التحاليل الأخرى مثل Gnrh test.

وكذلك بعض الفحوصات الأخرى إذا كان هناك شك في السبب مثل، فحص قاع العين، وعمل أشعة مقطعية أو أشعة رنين مغناطيسي.

وفي معظم الحالات يكون هناك علاج هرموني تعويضي.

لذا أرى أنه قد بدأت عندك علامات البلوغ، ولا داعي للقلق ، خاصة أنك في الرابعة عشرة من عمرك، وإذا أردت الاطمئنان فأفضل العرض على طبيب الذكورة لتأكيد التشخيص وفي حالة تأخر البلوغ بالفعل خاصة مع صغر حجم الخصيتين فيفضل الانتظار، والمتابعة كل 3 شهور، فإذا لم يحدث البلوغ فنبحث في الأسباب العضوية وهي قليلة الحدوث ، ومع استبعادها وهو الأقرب يتم إعطاء علاج هرموني في حينها، ويحدث البلوغ دون مشاكل بإذن الله.

والله الموفق .

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً