الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشرخ الشرجي.. الأعراض والعلاج
رقم الإستشارة: 275256

51501 0 772

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أريد أن أستزيد معلومات طبية عن القطع الشرجي.
أنا مصاب به منذ ثلاثة أشهر أو تزيد، ذهبت للطبيب الجراح العام وقام بأخذ ناظور لي ووجد القطع بسيطاً وسطحياً، وصرف لي تحاميل واستعملتها لمدة شهر، كما طلب مني تحسين الوضع، وقمت بمراجعته حسب الموعد فصرف لي نفس التحاميل لكن بجرعات أقل واحدة باليوم بدلا ًمن مرتين، سؤالي:

هل هذا الأمر يطول العلاج منه وكم يستغرق؟ لأن الطبيب قال لي أنه يلزمه فترة لكن لم يحدد لي فترة تقريبية؟

أنا أشعر أحياناً بوخزات بالمنطقة الشرجية وكأن هناك شيئاً -لا أعرف كيف أصفه لك- فما هو الحل للتخلص منه فأنا لا أدري أهي حكة أم وخزات الجرح؟

كم هو الوقت المسموح به للتحاميل ليستفيد منها الجسم قبل عملية التبرز التي تلي وضعها؟

بالنسبة للأحواض الملحية هل لها طريقة معينة أم أقوم بالجلوس طبيعياً؟ وهل أستخدم الملح الطبي أم ملح الطعام؟

أرجو الإجابة، مع العلم أن وزني تقريباً 120.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سامي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

الشرخ الشرجي هو جرح طولي في البطانة الغشائية للشرج، بسبب الإمساك المزمن أو مرور براز صلب وخشن مع الدفع بقوة.. هذه الأسباب الأكثر للشرخ لكن هناك أسباب أخرى، وهو في معظم الأحوال عارض يصيب الجميع على اختلاف أعمارهم.

ومن أعراضه:
- الألم الشديد، يبدأ مع التغوط ويبقى إلى ساعات بعدها، وهذا الألم يمنع المصاب من التغوط أو إكمال العملية، ويجعله يمتنع عن تناول الطعام في بعض الأحيان، وهذا خطأ؛ لأنه قد يؤدي إلى استمرار حالة الإمساك وبالتالي زيادة خشونة وصلابة البراز مما قد يؤدي إلى زيادة عمق القطع الشرجي أو تحويله من حالة حادة إلى حالة مزمنة.
- نزول قطرات دم دوماً تكون على سطح البراز، أو على الملابس الداخلية أو على ورق الحمام ( المناديل ).

- حكة شرجية، وهذا ما تشكو منه أنت.

- زوائد جلدية.

والشرخ الشرجي يحتاج من 4 - 6 أسابيع حتى يلتئم، أحياناً يشفى دون تدخل علاجي ولكن أغلب الأوقات يحتاج إلى علاج دوائي، ومراحل العلاج تشمل:
- تحسين نظامك الغذائي، بأن تتناول الكثير من الألياف والفواكه والخضروات، فهذا يمنع الإمساك.

* شرب 6- 8 كاسات ماء أيضاً يمنع الإمساك.

* تناول حبوب ألياف مساعدة ( Fiber supplements ) مثل ميتاميوسيل ( Metamucil ) كمليين للأمعاء.

* مغاطس ماء دافىء مع ملح عادي لمدة 20 دقيقه 3- 4 مرات يومياً ويفضل قبل وبعد التغوط.. تساعد في استرخاء العضلة المحيطة بفتحة الشرج أو ما تسمى الحابسة الشرجية الداخلية ..

* استخدام كريم يحتوي على مخدر موضعي يوضع على الشرخ عدة مرات يومياً. وبالذات قبل التبرز بدقائق وبعده مباشرة.

* استخدام كريم أو أقماع (تحاميل) بروكتو جليفنول ( Procto-glyvenol) التي تحتوي على لايدوكين وكورتيزون .. كذلك أنسول ( Anusol-hc)
تستخدم التحماميل في الليل وفي الصباح وبعد كل تبرز.

* استخدام زنك أوكسايد والبتوليم كمرطبات للشرج (Inc oxid) (petroleum jelly).

* استخدام محارم ناعمة حتى لا تخدش المنطقة.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية اسما

    شكراًلكم على هذة الافادة الطيبة.

  • مصر عبدالله

    جزاكم الله خيرا

  • السعودية محمد عبدالله

    بارك الله في الجميع ونشكر لكم هذه الفائدة عسى الله أن ينفع بها .

  • العراق ابو عبدالله

    جزاكم الله خيرا على هذا الشرح الواضح الوافي ..... مع اطيب تحياتي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً