الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في الجهة اليمنى من الصدر.. ما سببه وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2412512

397 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من ألم في أسفل أضلاعي في الجهة اليمنى، وعندما أتحرك وألتفت يمينا أحس باحتكاك بين الضلعتين، ولحظة الاحتكاك أتألم بشدة.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ أبو معين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
لم تذكر -يا أخ أبو معين- إن كان هناك رض، أو التواء لهذه المنطقة، أو وقوع؛ لأن آلام الأضلاع السفلى يمكن أن يكون إما من الضلع نفسه، أو من العضلات ما بين الأضلاع، أو أحيانا الغضروف الذي يكون في نهاية الضلع قريبا من أعلى البطن من الجهة الداخلية لنهاية الضلع.

وكثيرا ما تكون هذه الآلام بسبب وضعيات جلوس غير صحية لفترات طويلة ومنذ فترة طويلة، فإن كنت ممن يجلس طويلا مائلا للطرف الأيمن فقد يحدث ذلك شدا على العضلات بين الأضلاع وعضلات البطن الموصولة بالأضلاع، وتزداد الأعراض مع الحركة أو التمطط وتغيير الوضعية.

وعند الفحص يمكن للطبيب أن يفرق إن كان من نهاية الضلع، وفي هذه الحالة تكون المشكلة في الغضروف المغطي لنهاية الضلع، وعادة ما يكون هناك التهاب إذا كان مؤلما عند الضغط عليه، ويكون العلاج بتناول المسكنات (naproxen 500) مرتين في اليوم لأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

أما إن كانت من العضلات بين الأضلاع فعادة ما تكون بسبب شد في العضلات، وهذه تتحسن مع الوقت، إلا أنه يجب التأكد من الوضعية الصحيحة.

من الأمور المهمة هو التأكد من أنه لا يوجد حصوات في المرارة؛ لأنها تسبب ألما تحت الأضلاع وليس في الضلع.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً