الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما بديل الإميبريد والسبرابرو؟
رقم الإستشارة: 2410153

98 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أستعمل الإميبريد والسبرابرو منذ 10 سنوات، وكان ممتازا، وحاليا تسبب لي في مشاكل بعد الزواج، وأعراضه الجانبية ظهرت علي، والاكتئاب رجع مرة أخرى رغم إني رفعت الجرعة، فما البديل للإميبريد والسبرابرو؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالاستمرار في تناول الأدوية لمدة عشرة سنوات فترة طويلة جدًّا، ولا أدري ما هي الأعراض التي كنت تعاني منها؛ لأنك لم تذكرها؟ فقط ذكرتَ أن الاكتئاب رجع، ولم تذكر ما هي الأعراض التي كنت تعاني منها.

أخي الكريم: الاكتئاب قد يكون له أسباب حياتية، أو له أسباب في شخصية الإنسان، وكل هذه لا تُعالج بالأدوية فقط، تُعالج بالأدوية والعلاج النفسي.

الشيء الثاني المهم: يجب مراجعة الطبيب النفسي بانتظام - أخي الكريم - وعدم الاستمرار في العلاج لفترة طويلة بدون المتابعة الطبيب النفسي، لأن الطبيب النفسي هو الذي يُقرِّر متى يُوقف العلاج ومتى يزيد أو يرفع جرعة الدواء، أو متى يُغيّر العلاج وينتقل إلى علاج آخر.

والشيء الأخير الذي أريد أن أتحدث عنه: فعلاً الـ (إميبريد) له آثار على الجنس واضحة، وكذلك الـ (سبرابرو)، وعليه أرى أنصح بأن تبدأ بأن تُوقف الإميبريد في الأول، وبعد ذلك يمكن أخذ بديلاً للسبرابرو، مثلاً (دولكستين 30 مليجراما)، أو (ميرتازبين 30 مليجراما)، والميرتازبين أفضل، لأنه ليست له آثار جانبية، ويمكن تناوله ليلاً، ويُساعد في النوم، ويمكنك أن تُوقف السبرابرو بعد فترة - أخي الكريم- والاستمرار على الميرتازبين.

نسأل الله لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً