الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يحصن الإنسان نفسه من السحر والجان؟
رقم الإستشارة: 2408022

899 0 9

السؤال

السلام عليكم

الجميع ضاق حاله هذه الأيام، فإذا بشخص توالت عليه الكثير من المشاكل العصبية واحدة تلو الأخرى دون انقطاع، وبدأ أهله في القلق، فقاموا بإحضار شخص ما وأخبره أنه مسحور بعمل يجعله في حزن وعصبية وإرهاق طول الوقت، الشخص على علم ودين ولم يصدق ما قيل بعيداً عن هذا، فكيف يحصن الإنسان نفسه؟ وإن كان يوجد شيء كهذا حقاً ما العمل؟

جزاكم الله كل خير، أريد إجابة تفصيلية بعد إذنكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ menna حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية نرحب بك في موقعنا، ونسأل الله أن يمنّ على هذا المبتلى بالصحة والعافية، والجواب على ما ذكرت.

لا شك أن الإنسان عليه أن يحصن نفسه من أن تقع عليه مصيبة السحر أو مرض العين أو المس الشيطاني.

هذا التحصين يكون بالمحافظة على الصلاة في وقتها، وأن يكثر من قراءة القرآن، وأن يكون ذاكراً لله تعالى، وأن يحافظ على أذكار الصباح والمساء، وأن يبتعد عما يغضب الله حتى يعافيه من هذه المصائب، وأن يحذر من مصاحبة أو مجالسة رفقاء السوء ومن يظن بهم المكر له فيعملون له سحراً.

من جانب آخر وبما أنه قد ظهر أن أخانا المبتلى قد ظهر لديه أعراض السحر، فالأمر يسير -إن شاء الله- ولا داعي للقلق، فالله لطيف رحيم بعباده، فما من داء إلا وله دواء بإذن الله تعالى، وهو لا شك أنه يدرك ذلك فهو صاحب دين وعلم.

لهذا فالذي أنصحه به أن يلجأ إلى الله بالدعاء وكثرة القربات والصدقات التي تدفع البلاء، وكثرة الاستغفار، وأن يكثر من قول: لاحول ولا قوة إلا بالله، وحسبنا الله ونعم الوكيل، ثم عليه أن يرقي نفسه بنفسه الرقية الشرعية.

-قراءة سورة البقرة على الأقل كل ثلاثة أيام مرة.
-قراءة الفاتحة وآية الكرسي والمعوذات صباحاً ومساءً، والآيات الواردة فيها ذكر السحر والحسد.

- قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على كوب ماء ثم يشرب كاملا كرر هذا ثلاث مرات في اليوم في الصباح وبعد العصر وليلاً.

- قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على زيت الزيتون ويمسح به الجسد كاملاً ما عدا أسفل القدمين، صباحاً ومساء.
-قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على ماء بارد من الثلاجة، ويخلط معه أوراق السدر ويغتسل منه، ويكرر الأمر ثلاث مرات في اليوم، ولمدة أسبوع أو أكثر حتى تزول الأعراض.

-قراءة الفاتحة سبع مرات وآية الكرسي ثلاث مرات والمعوذات ثلاث مرات على عسل طبيعي ويؤكل منه باستمرار، وهذا كله يمكن عمله بنفسك ولا تحتاج الذهاب إلى قارئ للرقية إلا عند الضرورة القصوى.

-أكل سبع تمرات من تمر العجوة ففيه كفاية من السحر والسم، فعن سعد بن أبي وقاص – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول: " من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سمّ ولا سحر" متفق عليه، والعجوة هي نوع من أنواع تمور المدينة.

عليه أن يصبر على هذا البلاء ولا يجزع، ففرج الله قريب آت لا محالة إن شاء الله.

كان الله في عونه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً