إبرة ريتاربن .. هل لها مخاطر على النمو أو أي مخاطر تذكر؟
رقم الإستشارة: 2406033

367 0 11

السؤال

السلام عليكم.

لدي طفل عمره خمس سنوات، منذ سبعة أشهر يعاني من التهابٍ متكرر في الحلق، ويأخذ مضادات حيوية وينتكس مرة أخرى، وكذلك نتج عنه انخفاض في نسبة الأكسجين وأصبح يستخدم بخاخات الربو.

عرضته على دكتور متخصص لاستئصال اللوزتين، وعند الكشف عليه تبين أن البلعوم لديه أيضا ملتهب وصرف له إبرة ريتاربن كل أسبوعين.

هل لهذه الإبرة مخاطر على النمو أو أي مخاطر تذكر؟ وما هي الخطة العلاجية وإلى متى يأخذ هذه الإبرة؟ لأن الطبيب يذكر بأنها قد تكون لسنوات؟

يرجى تزويدي بمعلومات عنها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريتاربن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الإبرة عبارة عن مضاد حيوي ( بنسلين ) مديد التأثير, تعطى كعلاج وقائي من التهاب البلعوم واللوزتين بالجراثيم ( العقدية الحالة للدم بيتا ).

الهدف هو الوقاية من التأثيرات المناعية للالتهاب بهذه الجراثيم؛ حيث قد يؤدي لالتهاب مناعي في المفاصل والكلية وشغاف القلب ضمن تظاهرات مرض الروماتيزم.

فالهدف هو الوقاية من هذه التأثيرات؛ حيث أن معظمها يحدث بين عمر خمس سنوات حتى الخامسة عشر من العمر, ويندر بعد هذا العمر.

يجب الاستمرار على هذه الإبر في حال كانت مسحة البلعوم تؤكد وجود هذه الجراثيم في البلعوم لمدة سنوات على الأقل حتى عمر البلوغ، وأحيانا لأكثر من هذا للوقاية من الالتهاب بهذه الجراثيم بمعدل إبرة كل ثلاثة أسابيع أو شهر.

لا يوجد تأثيرات جانبية لهذه الإبرة سوى احتمال التحسس منها؛ حيث يجب في حال ظهور التحسس الإيقاف الفوري وإعطاء العلاج الإسعافي للتحسس بالبنسلين, كما يجب قبل الحقن إجراء اختبار التحسس الجلدي للتأكد من عدم وجود حساسية, وهذا يجب فعله في كل مرة تعطى فيها الإبرة.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً