الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الإسهال منذ فترة طويلة فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2405607

1020 0 14

السؤال

السلام عليكم

أعاني حاليا من إسهال غير حاد -كون البراز متشكل نسبيا-، وعندما أحتاج للحمام يترافق ذلك مع مغص يزعجني؛ حيث أنه يمنعني من الدراسة، والقيام بالأمور المطولة، وهذا الإسهال أعاني منه منذ شهرين، ولم أكن مصابا به إلا بعد أن أصابني الإسهال الحاد، مع حمى، فأعطاني الطبيب هذه الأدوية:

• Prednisolone وهو مضاد للالتهابات.
• Amoximex من عائلة الأموكسيسيلين، وهو مضاد حيوي.
• Ranitidine وهو معالج للقرحة الهضمية مع المضاد الحيوي.
• Phloroglucinol وهو مهدئ للآلام.

لا أدري إن كانت أسماء الأدوية لدينا متشابهة، وقد حاولت ذكر أسماء الأدوية العلمية إن صح التعبير.

هذه الأدوية عالجتني من الحمى والإسهال الحاد، ولما أنهيتها جاءني الإسهال الذي دام شهرين، ولما ذهبت إلى طبيب آخر، أخبرني أن أحد الأدوية تسبب بقتل البكتيريا المفيدة في أمعائي، وأعطاني دواءين يقومان بالإمساك هما:
Loperamide عبارة عن أقراص.
Diosmectite وهي عبارة عن غبار يذاب في الماء.

مبدئيا هذه الأدوية لا تعالج مشاكلي، لكنها توقف الإسهال، وعندما أتوقف عن استهلاكها يعود الإسهال، أي أنهما ليسا بعلاج، فما الحل لمشكلتي؟

أشكركم على جهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأمر يحتاج إلى إجراء تحليل براز ثلاث مرات متتالية؛ للبحث في سبب الإسهال؛ لأن أكياس الأميبا المتحوصلة والجارديا قد تؤدي إلى إسهال متكرر ذي رائحة كريهة، خصوصا مع وجبات المطاعم، ولذلك يجب الحرص على تناول طعامك في المنزل، مع أهمية الإكثار من الحبوب في صورة شوربة، مع تناول الخضروات المسلوقة، والفواكه، وشرب الماء.

ولعمل توازن بكتيري في الأمعاء، يمكنك:
- تناول كبسولات probiotic، وهي كبسولات بكتيريا نافعة مهمة جدا لتعويض ما نقص منها.

- ولا مانع من تناول حبوب metronidazole 500 mg ثلاث مرات يوميا لمدة 7 أيام.

والاستمرار في تناول الأدوية الموصوفة، ثم العودة في الكتابة لنا مرة أخرى.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً