الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهاب وجرثومة وأعراض مختلفة لم أجد لها حلا، أرجو المساعدة!
رقم الإستشارة: 2399124

669 0 36

السؤال

السلام عليكم.

قبل ستة أشهر كنت أتناول دواء لعلاج عدوى السل الكامن لمدة ستة أشهر، وكنت أحيانا أحس بألم في البطن، لكن مع دخول الحمام لقضاء الحاجة يختفي بعض الشيء، استمررت على العلاج بعد الفحوصات الصدرية، وتبين أني شفيت -الحمد الله- من العدوى قبل انتهاء مدة العلاج بأسبوع.

أصبت بألم شديد في البطن والمعدة، وأصوات عالية تصدر من البطن، مع كتمة في الحلق، راجعت الطبيب، وأعطاني دواء (pantomed) لمدة شهر، لكن بعد يومين ذهبت لطبيب آخر نصحني بعمل منظار، وبعد المنظار تبين أن لدي التهاب وجرثومة في المعدة، صرف لي طبيب دواء عبارة عن (اموكسيكلين 1000مغ وclarithromycin 500 mg و pantomed 20mg) دفعة واحدة صباحا ومساء، يجب أخذت مع الأكل، أخذته في المساء وفي الصباح، ولكن بعد ساعة أحسست بألم شديد في الجهة اليسرى من الصدر، واختناق شديد ذهبت على أثره للمستشفى، وكانت دقات قلبي 150 /165 في الدقيقة، وانقطاع النفس.

في المستشفى عملوا لي تخطيطا للقلب، ومجموعة من تحاليل الدم، واسكانير الصدر الجهتين للأمام والجانب الأيسر، وإيكوغرافي القلب على شاشة التلفاز، وكل شيء سليم، بعدها تحسنت الحالة فأرسلوني للمنزل، وقال لي الطبيب: يمكن من عضلات الصدر أو ارتجاع المريء.

الآن لم أتناول الدواء لأني خشيت أن أتعرض لنفس الحالة، فما زلت أعاني من ضيق في التنفس، وألم في الصدر، فما الحل؟ وأعتذر على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الأعراض المذكورة في الاستشارة (ألم شديد بالجهة اليسرى من الصدر، واختناق شديد, وانقطاع النفس, ودقات القلب 150 - 165) بعد تناول الدواء تدل على احتمال وجود حساسية أو عدم تحمل للدواء, وغالبا ما يكون التحسس من مشتقات البنسلين (اموكسيسللين), لذا ينصح بمراجعة طبيبك المعالج, وإخباره بالأعراض التي حصلت لك, لبحث إمكانية تغيير العلاج, والانتقال لعلاج جديد, ويمكنك في المرحلة الحالية الاستمرار بعلاج (pantomed 20mg) إذ أن هذا العلاج يساعد بصورة كبيرة في تسريع شفاء التهاب المعدة, كما يساعد في التخفيف من أعراض حموضة المعدة والارتجاع المرئي.

ونرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً