الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي خوف من الأمراض النفسية، فما مدى خطورتها؟
رقم الإستشارة: 2396201

579 0 37

السؤال

السلام عليكم
أشكركم على هذا الموقع الجميل، وأتمنى لكم التوفيق.

قبل شهرين أصبت باكتئاب بسبب الضغوطات النفسية، خرجت من حالة الاكتئاب، ولكن بعدها أصبت بوساوس قربة؛ فعندي استعداد لذلك، وفي يوم من الأيام قرأت في الإنترنت أن الضغط سببه القلق والتوتر، وبعدها أصبت بالخوف، وتذكرت مرحلة الاكتئاب، وبدأت أتوهم مرض الضغط، وعشت أسبوعا كالجحيم، وذهبت لطبيب وقمت بقياسه فكان 12/8، ولم أقتنع هل القلق خطير على الصحة؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آمال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القلق النفسي له أعراض بدنية وجسدية مثل: الزيادة في ضربات القلب، ضيق في التنفس، آلام في العضلات، آلام في البطن، صداع، إمساك وهكذا.

أما الاكتئاب النفسي: فأعراضه معظمها نفسية، وإن كانت هناك بعض الأعراض العضوية.

وبخصوص ارتفاع الضغط، التوتر قد يصيب ارتفاع الضغط، ولكن في الضغط السيستولي وهو الضغط فوق الخط، مثلاً أنت الآن ضغطك 120/80 وهو طبيعي، التوتر قد يزيد الـ 120 إلى 130 أو 140 أم 80 فتكون ثابتة ولا يؤثر فيها القلق والتوتر.

الأخت الكريمة: القلق والتوتر ليس خطيراً على الصحة الجسدية، وإن كان يؤثر على الشخص ويكون غير مرتاحا في حياته، وقد تكون هناك بعض العرضة مثلاً للزكام ونزلات البرد؛ لأن التوتر الشديد قد يضعف المناعة، ولكنه لا يؤدي لأمراض خطيرة في الجسد أو في جسم الإنسان.

الاكتئاب النفسي أخطر من القلق النفسي؛ لأنه قد يؤدي إلى الانتحار أحياناً، وقد يؤدي بالإنسان إلى التوقف عن تناول الأكل وتحصل له مضاعفات طبعاً، ولكن القلق ليس بهذه الدرجة كما ذكرت فقط هو غير مريح ومتعب، ويؤثر على الشخص بصورة عامة في أدائه.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً