الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أعراض الإصابة بفايروس الكبد الوبائي؟
رقم الإستشارة: 2393760

1102 0 25

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

إخواني والوالدة لديهم فيروس الكبد الوبائي ب منذ 20 سنة، وحتى الآن لم تظهر عليهم أي علامات، أو أعراض للمرض، هل يعني ذلك أنهم حاملين للمرض، وهم الآن بصحة جيدة ويمارسون أعمالهم بنشاط، وقبل سنتين عملت الوالدة أنزيمات كبد وكانت طبيعية.

هل هم حاملين للمرض، وهل الفيروس يعتبر نشطا عندهم أثناء هذه الفترة الطويلة؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن تعبير الإنسان الحامل للفيروس ب, يقصد به أن هذا الشخص قد أصيب بفيروس التهاب الكبد ب, ولكن جسمه أستطاع مقاومة المرض, ومنع ظهور الأعراض, ولكن الفيروس لا يزال موجودا في الجسم وبحالته الكامنة, ويمكن أن تستمر هذه الحالة لسنوات طويلة, وفي هذه الحالة يمكن لهذا الشخص أن ينقل المرض لغيره, ولو كانت جميع التحاليل طبيعية والحالة الصحية للمريض طبيعية.

ويكون المريض في هذه الحالة عرضة للإصابة بالتهاب الكبد في أي وقت, وينصح المرضى في هذه الحالة بالمتابعة مع طبيب مختص بأمراض الكبد كل 6 - 12 شهر.

كما ينصح باتخاذ جميع التدابير لمنع انتقال العدوى لمن يعيش معهم ويخالطهم، كما تنصح زوجة المريض بأخذ اللقاحات الخاصة بالتهاب الكبد لمنع احتمال انتقال العدوى إليها, وإجراء تحاليل التهاب الكبد للتأكد من سلامتها وعدم تعرضها للعدوى, في حال لم تأخذ اللقاحات سابقا.

ونرجو لكم من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً