أعاني من انقطاع الدورة بسبب تكيس المبايض
رقم الإستشارة: 2393448

754 0 50

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة، أبلغ من العمر٣٠ عاما، غير متزوجة، أعاني منذ ٤ أشهر من انقطاع في الدورة الشهرية.

ذهبت مؤخرا لطبيبة نسائية وتبين بالفحص التلفزيوني أني أعاني من تكيس المبايض، ووصفت لي جلوكوفاج ٧٥٠ مرتين في اليوم.

وذهبت لطبيب آخر ووصف لي برايمولوت ٥ أيام ثلاث مرات يوميا لتنزيل الدورة، ولكن لم تنزل الدورة مع انتهاء مده العلاج، مع العلم أنني انقطعت عن الدواء منذ أسبوع، فما السبب وراء عدم نزول الدورة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Alma حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تكيس المبايض هو متلازمة، أي يصيب عدة أجهزة من الجسم، وهو اضطراب هرموني يؤثر بشكل رئيسي على المبيضين، حيث يظهر على المبيض فقاعات مملوءة بسائل، حيث تنحبس البويضات المنتجة من المبيض كل شهر تحت قشرة المبيض القاسية ضمن جريبات ولا تتطور، وتبقى على سطح المبيض ولا تحصل الإباضة، لذلك يحصل اضطراب بالدورة الشهرية.

قد تنقطع أو تغيب فترة طويلة، أو يحصل نزوف، أو مشحات خارج أوقات الدورة الشهرية، وذلك بسبب سيطرة هرمون واحد وهو الاستروجين على الرحم، وغياب البروجسترون الذي يفرز بعد الإباضة، لذلك لا تنسلخ بطانة الرحم بشكل جيد، وتضطرب الدورة، وأيضاً لوحظ أنه يحصل ارتفاع بالهرمون المذكر الذي يفرز من الجريبات، لذلك يترافق التكيس بظهور الشعر الزائد في الأماكن غير المعتادة، وزيادة إفراز الدهن من البشرة، وحب الشباب، وتساقط شعر الرأس بكثرة.

كذلك يترافق التكيس مع زيادة الوزن غالباً، وله علاقة بالجينات الوراثية، وقد لوحظ أن أول خطوة بعلاج التكيس هو تنزيل الوزن، وذلك بتغيير نمط الحياة باتباع حمية غذائية قليلة السعرات، وممارسة الرياضة بشكل يومي، وخاصة المشي لمدة ساعة يومياً، وقد لوحظ مقاومة للأنسولين في بعض خلايا الجسم بالتكيس، لذلك فهو يتحسن بشكل كبير على استخدام منظم السكر غلوكوفاج، وينصح باستخدامه لتحسين وظيفة المبيض، وتنزيل الوزن أيضاً.

بالنسبة لتناول البريمولوت، وهو مماثل للبروجستين، ويعطى لمعالجة بطانة الرحم وتشكيلها، وفي حال عدم نزول الدورة فهذا دليل على عدم كفاية الهرمون لتشكيل بطانة الرحم، فلا زالت ضعيفة ورقيقة، ويمكن متابعة استعمال الدواء حبة صباحاً ومساءً لمدة عشرة أيام، والانتظار لنزول الدورة، وبعد نزول دم الدورة ينصح باستعمال حبوب منع حمل مثل الياسمين لمدة ثلاثة أشهر، وذلك لتنظيم الهرمونات، وإراحة المبيض، ورفع الهرمونات الأنثوية بالجسم، ثم بعد ذلك يمكن إعطاء منظم للدورة بروجلتون لمدة ثلاث أشهر، مع الاستمرار بالغلوكوفاج، فهو آمن على الجسم، ويفيد بالعلاج، ولا داع للقلق والخوف من استعماله فترة طويلة، فالتكيس يحتاج لفترة علاج من 6-9 أشهر على الغالب، ويمكن الاطمئنان بعد العلاج بإجراء تصوير بالسونار، وإجراء تحاليل هرمونية.

شفاك الله وعافاك -أختي الفاضلة- وبارك بك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً