الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أعلم هل دورتي منتظمة أم لا؟
رقم الإستشارة: 2388267

1066 0 58

السؤال

السلام عليكم.

غير متزوجة، دورتي أعتقد أنها منتظمة إذا كانت في تاريخ 13، فالشهر القادم تكون في نفس التاريخ أو تتأخر يوم أو يومين! هل تعتبر منتظمة؟

قرأت في أحد المواقع عن أعراض للدورة قد تكون خطيرة، لكن الأعراض عندي منذ سنوات وما شعرت بمشاكل ولا فكرت في هذا الشيء أبدا، ولكن بعدما قرأتها صرت أفكر كثيرا وبالي مشغول.

أنا منذ سنوات أول يوم للدورة تكون الآلام قوية ودم الدورة أول ما تنزل يكون لونه بني قليل، وبعدها ينزل أحمر داكنا، وثاني وثالث يوم من الدورة تنزل قطعا جامدة لونها أحمر داكن.

والأيام التي بعدها تكون الدورة خفيفة جدا ونفس الشيء آخر الأيام يكون الدم بنيا، وأحيانا فاتحا، وأحيانا داكنا، فهل هذا غير طبيعي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Lina حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الدورة الشهرية تحصل بسبب تأثير مجموعة من الهرمونات التي تفرز من الغدة النخامية، وتحت المهاد على الرحم والمبيضين ويتراوح طول الدورة من 21-35 يوما، ومدة أيام الدورة من 3-8 أيام، وهي تختلف من أنثى لأخرى، ويمكن أن تتغير عند نفس الفتاة أو السيدة من فترة لأخرى حسب مراحل العمر، أو حسب التغيرات النفسية، أو الجسدية، أو الصحية، أو اضطرابات هرمونية، فتختلف طبيعتها وغزارتها ومدتها، ويمكن أن يكون التغير طفيف أو لدورة واحدة أو دورتين، ولا يحتاج لعلاج.

وإذا كان الاضطراب بالدورة متكرر ولمدة طويلة يجب البحث عن السبب، وتحصل الدورة عادة بسبب انسلاخ بطانة الرحم، ويكون دم الدورة مخاطي وكثيف ودم متخثر، ويتدرج بالنزول من خفيف ثم يصبح غزير وكثيف ثم يصبح خفيف على شكل مشحات ثم ينزل الطهر الذي هو عبارة عن مفرزات مخاطية زجاجية لا لون لها ولا رائحة وهي المفرزات الطبيعية.

وتترافق الدورة بارتفاع هرمون البروستاغلاندين الذي يفرز من الرحم قبل الدورة ويرتفع فيؤدي إلى انقباضات بالرحم تؤدي إلى انسلاخ بطانة الرحم ونزول الدورة، وتكون مؤلمة نوعاً ما عند بعض الفتيات، وتسمى عسرة الطمث، وهي تختلف من فتاة لأخرى، وعلى الغالب يوجد عامل وراثي في ذلك، وغالباً تكون الدورة مؤلمة في أول البلوغ وخاصة السنوات الخمس الأولى، ثم يخف الألم تدريجياً إلى أن يتلاشى عند البعض، ويمكن أن يستمر ولكن بعد الزواج يزول.

لذلك أختي تعتبر دورتك طبيعية ونظامية، وهذا الألم يعتبر فيزيولوجيا، ويمكنك تناول مسكنا للألم مثل حبوب البروفين أو البانادول وفيتامين سي.

بارك الله بك -أختي الفاضلة- وأدام عليك الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً