الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي ألم أسفل الظهر ووخز في أحد جانبي الظهر
رقم الإستشارة: 2384496

802 0 27

السؤال

السلام عليكم

أعاني من ألم أسفل الظهر، مع وخز في أحد جانبي الظهر، وهذا الألم لا يحدث إلا إذا كان هناك إجهاد في العمل، وحمل للأشياء، وعند حدوث هذا الألم أحس بألم في الركبة، وأحس بارتفاع بسيط في درجة حرارة رجلي أو حرقان في رجلي من مفصل الفخذ إلى الكعب، ويتغير هذا الألم في الركبة وارتفاع درجة حرارة الرجل من رجل إلى أخرى عند حدوث الألم من فترة إلى أخرى، ومرت فترة أحس فيها أن مفصل الورك مفصول عن جسمي.

يحدث ذلك إذا كنت جالساً لفترة كبيرة في السيارة، وبعدها بدأت أمشي أو أذهب للعمل صباحاً، وعند بداية السير أحس بهذا الانقطاع، أو عدم إحساس بمفصل الورك، وبعد السير مسافة يذهب هذا الإحساس.

مع العلم أني ذهبت إلى دكتور جراحات عمود فقري، وقلت له هذه الأعراض فحثني على عمل أشعة رنين على أسفل الظهر، وأشعة مقطعية على الظهر، وقال لما رأى الأشعة: إن الأشعة بينت أن كل شيء ممتاز، وأنه ليس لدي انزلاق غضروفي ولا شيء، وكلها قليل من الالتهابات، وأعطاني علاجا؛ مسكنات، ومضادات الالتهابات.

عملت جلسات علاج طبيعي، وتحسن الأمر نسبياً، ولكن كانت مشكلة مفصل الفخذ ما زالت موجودة، فذهبت إلى دكتور عظام وقال لي: إن عندي حاجة اسمها على ما أذكر مفصل عنقي أو شيء من هذا القبيل، وأعطاني علاجاً وتحسن المفصل، ولكن أعاني الآن من ألم أسفل الظهر والرجل والركبة كما ذكرت في أول الكلام عند الإجهاد في العمل، ولكن الإجهاد طبيعي وليس بالعمل الشاق، والأوزان التي أحملها ليست ثقيلة للدرجة الخطيرة.

هل لدي انزلاق غضروفي أم لدي التهابات، أم مرض آخر؟ أرجو الإفادة بالتشخيص والعلاج، وإذا كان لدي غضروف فما هو العلاج والطرق المتبعة للوقاية من الألم؟

أرجو الرد، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الرنين المغناطيسي كما أخبرك الطبيب المشرف لم يظهر أن هناك أي انزلاق غضروفي، لذا فإنه هذا يستبعد أن يكون هناك انزلاق غضروفي.

أما موضوع الالتهابات: فإنه مهم أن نعرف تماماً ماذا كان رأي طبيب العظام الذي راجعته وقال لك: إن عندك (مفصلي عنقي)؟

المهم معرفة ماذا كانت نتائج الفحص الطبي، والتشخيص الدقيق، فليس هناك مرض اسمه مفصلي عنقي؟

هناك مرض يمكن أن يسبب آلاماً مثل التي تعاني منها، وفي مثل سنك وهو: التهاب مفاصل الظهر، وتسمى anklysing spondylitis، ويسمى بالتهاب العمود الفقري المقسط، إلا أن الألم عادة يكون في الصباح وفي الليل، مع الإحساس بتيبس شديد في الصباح، مع تحسن الأعراض مع المشي والحركة، وتزداد الأعراض مع الراحة وبعد النوم.

يتم تشخيص الحالة بالفحص الطبي، وإجراء صورة لأسفل الظهر (لمفصلي الحرقفي العجزي في أسفل الظهر)، وإجراء تحاليل للدم، وطبيب الروماتيزم هو الطبيب الذي يمكنه تشخيص الحالة مبكراً؛ لأنه كثيراً ما يتأخر التشخيص لعدة سنوات قبل وضع التشخيص.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً