الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هنالك خلطات تؤكل أو وصفات لتحمير الخدود؟
رقم الإستشارة: 2383781

830 0 40

السؤال

السلام عليكم
جزاكم الله خيراً يا إخوتي الكرام.

أريد سؤالكم عن وصفة لتحمير الخدود وتوريدها، هل هنالك خلطات تؤكل أو وصفات لتطبيقها على الوجه؟

شكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عائشة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا يوجد علاج طبي سواء موضعي أو عن طريق الفم لتوريد الخدود تحديداً، ولكن يمكن الاهتمام بالبشرة حتى تكون نضرة وفي أفضل صورة ممكنة.

يجب كذلك تجنب أو تقليل العوامل الخارجية التي تؤدي إلى شحوب البشرة وظهور التجاعيد المبكرة، وآثار التقدم في السن.

وإليك النصائح التالي ذكرها:
- الاهتمام بالصحة العامة الجيدة، والتأكد من عدم وجود أمراض أو مشكلات تؤثر عليها، مثل: الأمراض المزمنة، وتجنب الحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، ونقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، والتوتر والقلق وغير ذلك، وتدارك وعلاج أي من تلك المشكلات -إن وجدت لا قدر الله-.

- الاهتمام بالتغذية الصحية (لا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية والفيتامينات، والمعادن وبالأخص التي تحتوي على فيتامين (A) مثل: الجزر، والسبانخ، والمشمش، وفيتامين (C) مثل البرتقال، والفراولة، والطماطم)، وفي ذلك الإطار يجب الحصول على تلك العناصر من الغذاء اليومي، ويمكن أن يساعدك اختصاصي التغذية في ذلك.

- يجب شرب كمية كافية من الماء يومياً، والاهتمام بممارسة الرياضة؛ لتنشيط الدورة الدموية للجلد.

- تجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يومياً من الأمور المهمة، لصحة ونضارة الجلد، مع تجنب التعرض للعوامل البيئية الضارة مثل التدخين.

- غسل الوجه مرة صباحاً، ومرة مساء يومياً، باستخدام منظف جلدي لطيف مناسب لنوع بشرتك؛ لتنظيف الوجه من الدهون، ( إلى جانب الغسلات الأخرى المعروفة).

- تجنب التعرض للشمس فترات طويلة، واستعمال كريم الحماية من الشمس صباحاً يومياً، وترطيب الجلد باستمرار، وبالأخص بعد غسل الوجه والاستحمام.

اتباع هذه التعليمات، وبالأخص الحماية الجيدة من الشمس سيكون كافياً في السن المبكر، يمكن إضافة بعض الكريمات المسائية بعد سن الثلاثين، وأنصح بمراجعة طبيب أمراض جلدية لمتابعة حالتك، وعمل ما يلزم إذا كنت بحاجة لذلك.

وفقكم الله، وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً