الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نزول قطرات من الدم من الشرج، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2375678

1388 0 67

السؤال

السلام عليكم
وأسعد الله أيامكم بالخير والبركات.

سؤالي بسيط ومُحرج، في بداية الأمر كنت قد عانيت من نزول قطرات من الدم من فتحتة الشرج -أكرمكم الله- قبل أكثر من 6 سنوات ولمرة واحده فقط، ومن ثم عاودني ذلك لفترات متقطعة، وأخيراً ولأول مرة يستمر تساقط هذه القطرات ليومين متتالين، وعادة ما يكون الدم بلون أحمر فاتح، والجدير بالذكر أنني قبل مدة شعرت بأوجاع في المستقيم، وذهبت مع الوقت.

قرأت وبحثت ووجدت أن تناول الفواكهة والخبز الأسمر مفيد، وأنا بالأصل لا آكل غير الخبز الأسمر، ومستمر في تناول الفاكهة.

أرجو أن تكون مشكلتي بسيطة، وأستطيع أن أجد لها حلاً منزلياً، ولكم خالص الشكر والدعاء والعرفان.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يزن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مصدر نزول قطرات من الدم الأحمر خصوصا إذا كان مصاحبا لبعض الألم هو الشرج وليس من أعلى الجهاز الهضمي، وفي الغالب فإن السبب يرجع إلى وجود بواسير أو شرخ شرجي، والإمساك ونزول البراز بشكل يابس هو السبب الرئيسي في نزول الدم.

من الجيد تناول الخبز الأسمر الذي يحتوي على الألياف، وتناول بعض الفواكه، ولكن للتغلب على الإمساك وجعل البراز ينزل لينا يجب شرب المزيد من الماء، وتناول المزيد من الخضروات المطبوخة، وتناول المزيد من زيت الزيتون بإضافته على الأجبان والسلطات، وتناول شوربة الحبوب مثل شوربة الشوفان والبرغل ومجروش القمح، وتناول العصائر الطازجة، كل ذلك يمد القولون بالسوائل والألياف الطبيعية المطلوبة لتكوين براز لين، وبالتالي لا يتم الضغط على الغشاء المخاطي المبطن للشرج ويتم وقف نزول قطرات الدم.

وفي حال وجود كتل لحمية بارزة أثناء التفوط وتكون محسوسة بالأصبع أثناء الجلوس في المرحاض فأغلب الظن أنها بواسير من الدرجة الأولى والثانية، ويتم علاجها من خلال تناول كبسولات Daflon دافلون 500 مج كبسولتين ثلاث مرات يوميا لمدة 4 أيام، ثم كبسولتين مرتين يوميا لمدة ثلاث أيام، وبعد ذلك كبسولتين يوميا مرة واحدة لمدة 3 أشهر، ووضع تحاميل أو لبوسات شرجية مثل بروكتوهيل proctoheal أو proctoglyvenol مرتين يوميا، ومثلها مرهم proctoglyvenol داخل وخارج الشرج مرتين في اليوم، وممارسة قدر من الرياضة والمشي.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً