الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحولت من طالبة مجتهدة إلى مرحلة التبلد الدراسي
رقم الإستشارة: 2363727

948 0 54

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا طالبة متفوقة جدا -ولله الحمد- ولكن عندما بدأت الدراسة الجامعية درست عن طريق الانتساب في التخصص الذي أحبه, وأصبحت مهملة في دراستي، فلا أذاكر إلا قبل الاختبارات بفترة قليلة، وفي كل مرة أحاول التخطيط للدراسة تنعدم رغبتي في المذاكرة، حيث أن الدراسة عن طريق الانتساب مملة، وبقي لدي ترمان وأتخرج -بإذن الله-.

أريد نصائحكم وتوجيهاتكم، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله أن يرزقك التوفيق والسداد، ومما يمكن أن ننصحك به أن الدراسة عن طريق الانتساب لا تعطي التحفيز للاهتمام بالعلم، والغالب فيها الحرص على الشهادة؛ وكان الأولى أن تكون دراستك منتظمة وليس بالانتساب، حتى تشعري بأهمية الدراسة، ولكن قدر الله وما شاء فعل.

أنت الآن على وشك التخرج، فلا داعي للندم على ما فات، والآن عليك إكمال الدراسة، واجتهدي فيما بقي منها، وعندما تتقدمين إلى الوظيفة يمكن أن تكثري من القراءة والاطلاع فيما يخدم تخصصك وتزدادي علما ومعرفة، ويمكن أن تواصلي في الدراسات العليا في نفس التخصص، واستعيني بالله واجتهدي في الجد والمثابرة، وحاولي من أجل إزالة الفتور والملل عن طريق الشعور بأهمية العلم والثمرة منه في الدين والدنيا.

كما أن عليك تغيير نمط الحياة، كالنوم باكرا، والحرص على العمل من الصباح الباكر، ومجالسة أصحاب الهمم العالية، والاقتداء بأصحاب الإنجاز، كما ننصح بالمحافطة على الصلاة وكثرة الاستغفار والذكر، وقول لا حول ولا قوة إلا بالله.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً