الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من عدم التفريغ الكامل للبول، ما دلالة ذلك؟
رقم الإستشارة: 2359019

3061 0 93

السؤال

السلام عليكم.

أنا بعمر 17 سنة، أعاني منذ بضعة أيام من عدم التفريغ الكامل للبول، وتكرار دخولي للحمام مع الشعور بنزول قطرات للبول بعد التبوّل.

أنا أمارس العادة السرية، وحسب ما قرأت في موقعكم أنها سبب أعراض احتقان البروستاتا، ولكني لا أشعر بأي ألم في القضيب ولا في الخصيتين، ولا في أسفل الظهر -ولله الحمد- ولكن أعاني من وجود ألم خفيف جدًا أسفل البطن أحياناً، والانتصاب طبيعي، والرغبة الجنسية طبيعية.

مشكلتي في كثرة دخولي للحمام، مع الأخذ بالاعتبار أن الأعراض بدأت معي مع بداية فصل الشتاء، فهل هذه أعراض احتقان البروستاتا؟ وإن كانت الإجابة نعم فما مدى تأثيرها على القدرة الجنسية والإنجاب في المستقبل؟ وما هي الطرق الطبيعية التي من الممكن أن تخفي هذا الاحتقان إن وجد.

قرأت في موقعكم عن العلاجات الطبيعية كعدم التعرض للبرد وعدم ممارسة العادة السرية، والبعد عن المثيرات الجنسية، وعدم الإمساك ووعليك بالرياضة، والأكل الصحي وغيرها واتبعتها، فهل مع الوقت ومع الالتزام بهذه العلاجات الطبيعية يتحسن الوضع؟

أنا اتخذت هذه الأعراض رسالة من الله عز وجل لترك العادة السرية تماماً، وأنا -بإذن الله- عاقد العزم بقوة وهمة كبيرة على تركها تماماً، ولكن لابد من التأكد في حال وجود أي احتقان يحتاج إلى علاج.

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد المحسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ألم القضيب والخصية والظهر يحدث عادة مع التهاب البروستاتا، أما الأعراض التي تشكو منها فعادة ما تكون بسبب احتقان البروستاتا الذي يكون عادة بسبب كثرة التهيج الجنسي.

قد يؤدي احتقان البروستاتا إلى سرعة في القذف لكنه لا يؤثر على القدرة الجنسية ولا الإنجاب، وعادة مع اتباع النصائح المذكورة يزول الاحتقان.

إن احتقان البروستاتا ينتج عادة عن كثرة الاحتقان الجنسي أو كثرة تأجيل التبول أو الإمساك المزمن أو التعرض للبرد فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد أو الإمساك.

يسبب احتقان البروستاتا ضعف البول أو تقطعه أو نزول قطرات بعد التبول أو سرعة قذف، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان البروستاتا مثل:Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البورستانورم أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان البروستاتا مثل الـ Saw Palmetto والـPygeum Africanum وال Pumpkin Seed فإن هذه المواد طبيعية وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر) حتى يزول الاحتقان تماماً.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً