الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرقان في البول وألم في الخصيتين.. هل لكثرة الجماع سبب في ذلك؟
رقم الإستشارة: 2343530

3845 0 125

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

زوجي عمره ٥٠ سنة، ويشتكي من حرقان في البول، وألم في الخصيتين، وأحيانا يعاني من صعوبة في التبول، ولون البول غامق غالباً، هل هذه أعراض البروستاتا أم هو التهاب في المسالك البولية؟

مع العلم أنه لا يعاني من سرعة في القذف، ولكن الألم غالباً يأتيه بعد المعاشرة، وهل يجب أن يجري فحوصات معينة، أو يأخذ مكملات غذائية؟

مع العلم أنه لا يحبذ فحص البروستاتا (الفحص الشرجي)، هل هناك بديل عنه؟

مع العلم أنه أجرى تحليلا للبول وأخبروه بوجود صديد في البول، وأعطوه مضادا وتعافى، ولكن الحرقان والألم يعود كل فترة وفترة، وهل لكثرة الجماع علاقة بالألم والحرقان؟

أرجو إفادتي، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sara حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فما ذكرته من أعراض من حرقان في البول وصعوبة في التبول وألم في الخصيتين, هو غالبا التهاب في البروستات؛ حيث يعتبر التهاب البروستات مرضا شائع الحدوث عند الذكور، ويسبب تورما وتوذما في البروستات، ويكون لدى معظم المرضى, عسرة تبويل مع الحاح، مع كثرة مرات التبويل, وضعف في رشق البول, وحرقة في التبويل وحرقة أثناء القذف, وحرقة في رأس القضيب بدون تبويل, مع آلام أسفل الظهر, والمغبن وبالعجان بين (الصفن والشرج )، والقضيب والخصيتين.

ويمكن أن يشاهد وجود دم في البول أو في السائل المنوي، وأنواع التهاب البروستات الشائعة (التهاب بروستاتي جرثومي حاد – والتهاب بروستاتي جرثومي مزمن).

وما يميز الالتهاب الحاد بالإضافة للأعراض البولية, هي وجود (حرارة, عرواءات, آلام مفصلية, آلام عضلية) وتعالج غالبا بالفلوروكينولنات, ويوصى باستمرار المعالجة لمدة ( 4- 6 ) أسابيع والهدف من المعالجة الطويلة هو إحداث تعقيم كامل لأنسجة البروستات لمنع حدوث الاختلاطات مثل التهاب البروستات المزمن, وتشكل الخراجات، أما الالتهاب المزمن فيمتاز بنكس وتكرار من فترة لأخرى.

في هذه الحالة لا بد من إجراء فحص وزرع بول وتحسس، وإجراء زرع وتحسس للسائل البروستاتي, فإن كان هناك التهاب, فالعلاج يكون بالمضاد الحيوي المناسب وفقا لنتيجة الزرع والتحسس, وعند استخدام الفلوروكينولنات, فإن بعض المرضى يستجيبون للمعالجة بعد (4 – 6 ) أسابيع, إضافة إلى أحد مركبات حاصرات الفا ( اومنك او كاردورا ).

أختي الفاضلة:
لا علاقة لكثرة الجماع بالألم والحرقان, وما يشتكي منه زوجك يتطلب إجراء ما يلي:
فحص وزرع بول وتحسس, وفحص وزرع وتحسس للسائل البروستاتي, أو فحص وزرع للسائل المنوي, وتصوير تلفزيوني للكليتين والمثانة والبروستات, وذلك للوصول للتشخيص الصحيح، فإذا كانت الفحوصات تشير إلى التهاب, عندها يجب تناول المضاد الحيوي حسب نتائج الزرع والتحسس, وكذلك تناول العلاج التالي:
omnic 0.4mg حبة يوميا مساء لمدة شهر.
ZINC -ACE حبة يوميا لمدة شهر.

شفاه الله وعافاه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً