الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العروق في الثدي هل تدل على شيء خطير؟
رقم الإستشارة: 2340977

35426 0 470

السؤال

السلام عليكم.

فتاة، عمري 25 سنة، غير متزوجة، بدأت تظهر بعض العروق في ثدیي (الأیمن) منذ شهرین تقریبا، وحاولت فحص نفسي ولم أجد شیئا غریبا، ولا توجد لدي إفرازات، واشعر بآلام بین الحین والحين وخصوصا قبل نزول الدورة بأيام.

وأيضا لدي ترهل بعض الشيء، ولا أملك الجرأة لزيارة الطبيب، خوفا من أن تكون تلك العروق شيئا خطيرا، أفكار سيئة تنتابني، أرجو المساعدة، وشكرا لكم، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ رفیف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك- يا ابنتي- ولك العذر في ذلك, فأورام الثدي الخبيثة قد أصبحت تشخص بكثرة, لكن الخبر الجيد هو أن هذه الزيادة في التشخيص ليست ناجمة عن زيادة نسبة حدوث المرض, بل عن تحسن وسائل التشخيص وعن زيادة الوعي الصحي لدى النساء.

بالنسبة للعروق التي تلاحظينها على الثدي, فأطمئنك تماما بأنها ليست من علامات السرطان, كما أن السرطان نادرا ما يتظاهر بالألم, وحدوث السرطان نادر جدا في مثل عمرك, لذلك أقول لك اطمئني فما تشتكين منه ليس مؤشرا على إصابتك بسرطان الثدي واحتمال إصابتك الآن هو احتمال قليل جدا, لكن بالطبع يجب عدم إهمال أي شكوى مهما كانت بسيطة, بل يجب عمل تصوير تلفزيوني أو شعاعي أو الاثنين معا, وذلك للاطمئنان أكثر وللتأكد من عدم وجود تغيرات أو أورام سليمة مثل: الأورام الغدية الليفية أو الليفية الكيسية أو الكيسات أو غير ذلك، وهذه كلها حالات سليمة وليست خبيثة لكن حدوثها شائع في سن النشاط التناسلي بسبب تأثير هرمونات المبيض على الثدي.

إذا - يا ابنتي- الاحتمال المرجح عندك هو أن الثدي عندك سليم, أو لربما يحوي على بعض التليفات أو التكيسات والتي هي سليمة, ويجب عمل تصوير للثدي للتأكد أكثر.

وفي كل الأحوال سيفيدك كثيرا اتباع النصائح التالية:
1- تطبيق كمادات حارة على مناطق الألم في الثدي.
2- ممارسة الرياضة بشكل يومي واختاري منها ما تحبينه مما لا يتعارض مع تعاليم ديننا الحنيف وتقاليد مجتمعنا.
3- تناول الأطعمة الصحية مثل: الخضار والفاكهة والبروتينات, مع التقليل أو الابتعاد عن السكريات البسيطة والدهون, وتفادي الأطعمة المعلبة والتي تحتوي على ملونات ومنكهات.
4- تقليل كل ما يحتوي على مادة الكافيين مثل (الشاي, القهوة, المشروبات الغازية, الشكولاتة).
5- تقليل تناول الملح وخاصة قبل موعد الدورة بأسبوع أو 10 أيام.
6- تناول حبوب فيتامين E بمقدار 600 وحدة دولية يوميا.
7- تناول مسكنات بسيطة كالبنادول أو البروفين عند الحاجة.

نسأل الله -عز وجل- أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر رانيا

    شكرا جزيلا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً