الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من رجفة في جسمي، وثقل وألم في الرأس.. فهل أذهب لطبيب نفسي؟
رقم الإستشارة: 2340162

6129 0 90

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله كل خير على الموقع.

أنا شاب، أعاني منذ شهرين من حالة قلق وكثرة التفكير، فقد كنت عاطلاً عن العمل، وأصبحت أعاني من الدوخة وألم في الرأس، فأصبحت أفكر بالأمراض، وأخشى من الموت، والأعاراض التي تنتابني صعبة جداً.

ذهبت لطبيب المخ والأعصاب، فذكر لي أنني أعاني من صداع توتري، ووصف لي دواء ريلاكسيون، ومرخي عضلات، ورابيدوس حبة مساء وحبة ليلاً للاثنين، amitriptyline tablets حبة ٢٥ ج يوميا قبل النوم لمدة شهر، مع العلم أنني عملت فحوصات كاملة وكانت كلها سليمة.

بالأمس عادت لي الحالة بقوة، أثناء تناولي لوجبة العشاء، حيث شعرت بقوة ضربات القلب، فتركت الأكل وقمت، واختليت بنفسي، وبعد نصف ساعة بدأت بالبكاء الشديد، ولم أتوقف إلا بعد ساعة تقريبا، وبعد ساعتين ونصف تقريبا نمت بعد عناء شديد، والآن أعاني من رجفة في جسمي، ووجع وثقل في الرأس، وتسارع في نبضات القلب.

الرجاء الرد في أقرب وقت، وهل أحتاج الذهاب لطبيب نفسي، وما العلاج المناسب؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الأخ الكريم، تعاني من نوبات هلع وقلق، وبعض أعراض الاكتئاب النفسي، الصداع قد يكون عرضاً من أعراض القلق والتوتر، الإيمتربتالين مفيد إذا كان المرء يشكو من صداع توتري فقط، ولا يشكو من أعراض أخرى، إنك قد تشكو من أعراض أخرى للهلع والاكتئاب والعطل عن العمل، وعدم الشغل، وقد تكون عاملا في زيادة التوتر والاكتئاب، ولكنها ليست السبب الرئيسي.

نعم تحتاج إلى الذهاب إلى طبيب نفسي -يا أخي الكريم- لأنه من خلال المقابلة المباشرة سوف يقوم بأخذ تاريخ نفسي مفصل، وعمل فحص للحالة العقلية، ومن ثم صرف العلاج المناسب الذي إما أن يكون دوائيا أو علاجا نفسيا، وقد يكون بالاثنين معاً، علاج نفسي وعلاج دوائي هنا النتيجة تكون أفضل، وفعلاً أنت تحتاج إلى علاج دوائي لعلاج الأعراض التي ذكرتها، وإلى علاج نفسي لمساعدتك في الخروج من إحباط البطالة، وكيفية التعامل مع الوقت.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً