الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي نتوء في القفص الصدري، كيف أتخلص منه؟
رقم الإستشارة: 2319839

3357 0 153

السؤال

السلام عليكم.

عمري 18 سنة، أعاني من نتوء في منطقة القفص الصدري على شكل هرمي، يكون بارزا من فوق، ويتساوى تدريجيا مع البطن إلى الأسفل، وأيضا من اليمين واليسار، شكل متساوي مع مستوى البطن، إلى حد ما، لا يسبب لي أي ضرر، ولكن أشعر بالإحراج أحيانا.

كان هذا النتوء عند والدي أيضا، كان العلاج الطبيعي في حالتي أشبه بالمستحيل، حتى صالة الحديد تتطلب جهدا ووقتا كثيرا، فهل يوجد عملية جراحية لإزالة هذا النتوء؟ وهل هي متوفرة في مصر؟ وكم تكلف؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

حسب الوصف الذي أرسلته حول النتوء في أسفل الصدر، فإنه على الأكثر أن ما تعاني منه هو ما يسمى بصدر الحمامة (Pectus carinatum)، هو عبارة عن: تشوه في منطقة الصدر يتميز ببروز عظمة القفص والأضلاع، ويكون موجوداً عند الولادة، لكن غالبا لا يتم اكتشافه إلا في سن ما بين 11-15 سنة، وغالبا ما يسوء خلال فترة ما بعد البلوغ والمراهقة.

معظم المرضى لا يشتكون من أي أعراض إلا الشكل فقط، ويتضايق المرضى خاصة في سن البلوغ من شكل القفص الصدري، ويعاني البعض من ضيق في التنفس، ونقص القدرة على تحمل الأعمال الشاقة.

في بعض الحالات قد يتصاحب هذا التشوه مع وجود مرض خلقي في القلب، أو تشوه في الهيكل العظمي، كالجنف: وهو انحناء الظهر للجنب Scoliosis أو الحدب - kyphosis، وهو انحناء الظهر للأمام، وفي بعض المرضى يكون أحد أفراد العائلة عنده تشوه جدار الصدر -كما هو الحال عندك-.

ويتم تشخيص هذا التشوه بالفحص الطبي، بالكشف على منطقة الصدر، والتأكد من عدم وجود علامات لأمراض تنفسية، أو قلبية، أو تشوهات أخرى في الهيكل العظمي، ويتم إجراء صورة إشعاعية للظهر، لحساب شدة التشوه، وقد يرى الطبيب الحاجة لقياس وظائف الرئة وإيكو للقلب.

والعلاج يكون علاجا محافظا باستخدام دعامات خارجية خاصة لمن هم دون 18 سنة، ولا يعانون من مضاعفات، وفي معظم الحالات يتحسن الوضع إلى وضع مقبول.

هناك علاج جراحي لمن هم بعد سن 18 سنة، أو من يعاني من مضاعفات؛ لذا يجب مراجعة طبيب مختص بجراحة الصدر، وهو سيشرح لك خيارات العلاج المناسبة لوضعك، متخذا بعين الاعتبار شدة التشوه وسنك، ويخبرك عن تكلفة العملية -إن لزمت-.

بارك الله فيك وشافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً