الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الألم في جنبي الأيمن يحرمني حتى من النوم
رقم الإستشارة: 2158836

60489 0 781

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من ألم في جنبي الأيمن منذ مدة طويلة، وأحياناً لا أستطيع النوم على هذا الجنب من الألم، وأشعر بأن الألم يكون بالجنب، ويمتد إلى الأسفل، وأتألم أحياناً عند الحركة، أريدك أن تعطيني حلاً، وتطمئنني يا دكتور، وجزاك الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

كل منطقة تشريحية من جسم الإنسان بها عدة أعضاء معلومة الوظيفة والتكوين التشريحي للقائمين على الرعاية الطبية، ومنطقة الجنب الأيمن وما تعانينه من آلام تعود إلى عضوين هامين في أغلب الأحوال، الأول: ما يتعلق بالمسالك البولية من حصوات والتهابات المثانة البولية، ومع الألم في هذه المنطقة يأتي تكرار البول وتغير لونه، والحرقان، وبإجراء تحليل بول نجد التهابات صديدية أو أملاح، وبعمل أشعة عادية على الحوض والكلى ربما نجد حصوات في الحالب أو المثانة البولية، وبالتالي لاستبعاد هذه المنطقة يجب عمل تحليل بول، وإن تطلب الأمر مزرعة بول، مع عمل أشعة عادية على الحوض والكلى، ومتابعة ذلك مع طبيب مسالك بولية.

المنطقة الثانية، وهي الأهم، وغالباً الآلام التي تعانين منها لها علاقة بها هي: منطقة العضلات في المنطقة الخلفية من الجانب الأيمن، والتي يمتد أثرها إلى الأسفل، وتزيد هذه الآلام عند الحركة من وضع الرقاد في السرير إلى وضع الجلوس، وعند الركوع والسجود في الصلاة، ويحدث الشد العضلي في هذه المنطقة بسبب رفع أشياء ثقيلة، أو وضع خاطئ أثناء الجلوس والنوم على فراش لين، والشد العضلي يؤدي إلى الشعور بالألم، ويزيد هذا الشعور مع الحركة في هذه المنطقة.

والعلاج يتمثل في النوم على فراش طبي صلب، ووسادة معتدلة ليست منخفضة ولا مرتفعة، والجلوس الصحيح على الكرسي، وعدم رفع أثقال في وضع الركوع، ولكن ترفع الأشياء دائماً في وضع القرفصاء، حتى يكون الحمل الأكبر على العظام وليس على العضلات، مع عمل أشعة عادية على فقرات الظهر، ومتابعة ذلك مع طبيب العظام أو الروماتزم، أو الطبيب العام، وأخذ المسكنات، وأقراص باسط العضلات، وعمل التمارين الرياضية المناسبة، ومزاولة رياضة المشي بشكل منتظم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر kamar tote

    شكرا

  • السعودية ياسر باجيل

    اشكر الدكتور جدا على جهوده العظيمه واقول له ثوابك عظيم بأذن الله

  • مصر باسم

    جزاكم الله خيرا

  • سارة

    جزاكي الله كل خير واسعدكي في الدنيا والاخرة

  • قطر عبدالرحمن

    جزاك الله خير ونسأل الله دوام الصحة والعافية لي ولكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً