الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكة الشرج أسبابها وعلاجها
رقم الإستشارة: 2146232

45679 0 541

السؤال

السلام عليكم.

تعرضت لشرخ في الشرج قبل فترة بسبب الإمساك, حيث إني أعاني منذ فترة زمنية من مشاكل في القولون العصبي, تعالجت منه بفضل الله, وعند زيارتي للطبيب وصف لي مضادا ومرهما وتمت المعالجة منه والحمد لله, لكن بعدها صرت أحس بحكة ليست في الشرج بالضبط ولكن على الجانبين, أحيانا أشعر أنها تزيد وأحيانا تهدأ.

فهل السبب هو القولون أم الباطنية أم نوعية الأكل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هناك أسباب عديدة للحكة الشرجية عند الكبار :

- جفاف الجلد حول منطقة الشرج، فهذا أحد أسباب الحكة الشرجية دائما، وأحيانا تكون شديدة.

- زيادة الرطوبة في منطقة الشرج: كلما ارتفعت مستويات الرطوبة حول الشرج كلما زادت من احتمال حدوث الحكة الشرجية، مثل التعرق الزائد, الحساسية, الإسهال، البراز الرطب واللزج, الألبسة غير المناسبة, عدم استعمال المحارم الورقية لتنشيف المنطقة، أو أي وسائل للتنظيف بعد التغوط.

- عند مسح الجلد الحساس حول المنطقة الشرجية بمناديل ورقية بشكل خشن، ولفترات طويلة، فإن هذا سيؤدي إلى تفاقم الحكة الشرجية.

- الإفراط في غسل المنطقة الشرجية: فقد يؤثر استخدام الصابون على الجلد حول المنطقة الشرجية.

- بعض المواد الكيميائية: إن بعض المواد الكيميائية الموجودة في بعض أنواع الصابون, منظفات الغسيل, بخاخات الجسم, يمكن أن تهيج الجلد، وتسبب حكة شرجية.

- نوعية المحارم الورقية: فبعض أنواع المحارم الورقية والمواد المضافة إليها يمكن أن تسبب تهيج والتهاب جلد المنطقة الشرجية، وبالتالي تؤدي إلى الحكة.

- بعض الأطعمة: بعض الأشخاص يصابون بحكة شرجية بعد تناول أنواع معينة من الصلصات، أو التوابل الحارة, ويمكن أن يحدث التهيج عند وصول الأطعمة إلى أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي حتى عند خروج البراز من الشرج، وبعض الأشخاص يصابون بتهيج بعد التغوط نتيجة لتناول بعض الأطعمة مثل الطماطم, الجوز, البوشار, الشوكولا, كما أن تناول الأطعمة التي ستؤدي إلى الإسهال يزيد من احتمال الإصابة بالحكة (نتيجة الإسهال).

- بعض الأدوية: مثل المضادات الحيوية يمكن أن تسبب إسهالا، وبالتالي ستؤدي إلى الحكة.

-استعمال الملينات.

ـ البواسير: وهذه تسبب أحيانا خروج مخاط, وهذا قد يؤدي إلى تهيج المنطقة, بالإضافة إلى أن البواسير قد تخرج للخارج, وقد تسبب تهيج الجلد المجاور.

- الطفيليات: بعض الطفيليات يمكن أن تسبب الحكة الشرجية خاصة عند الصغار.

والعلاج يعتمد على مراقبة نفسك إن كان أحد هذه الأسباب ينطبق عليك, فعليك تجنبه وبشكل عام:

في أغلب الأحيان يكون من السهل علاج الحكة الشرجية, كما أنها تستجيب بشكل جيد للعلاج, لكن العلاج لا يمنع الحكة من الظهور مرة أخرى في المستقبل.

-يجب تنظيف الشرج، وإبقاؤه جافا عند الإصابة بالحكة الشرجية، فإن إبقاء الشرج نظيفا، وجافا أمر هام جدا, وينصح دائما بغسل الجلد حول الشرج بالماء بعناية، ومن ثم تجفيفه بشكل جيد، وبشكل خفيف في كل مرة بعد التغوط، وقبل الذهاب للنوم.

- يجب تجفيف المنطقة الشرجية بشكل رقيق مع تجنب الحك العنيف, ويمكن في بعض الأحيان تجفيف المنطقة بالهواء، أو تربيت المنطقة الشرجية بواسطة منشفة جافة.

تجنب استخدام الصابون المعطر, وان لزم استخدام الصابون فيجب أن تستعمل صابونا معتدلا، وبدون رائحة, مع التأكد من خلو المنطقة الشرجية من الصابون بعد الغسل.

- إذا بقيت المنطقة الشرجية معرضة للرطوبة بسبب التعرق، فيجب وضع قطعة من القطن تحت اللباس الداخلي ليمتص الرطوبة، أو العرق، وبالتالي يخفف من الحكة الشرجية.

ـ تجنب الأطعمة التي يمكن أن تسبب الحكة، وهذه يمكن أن تتعرف بها بنفسك, ومراقبة الأيام التي تحدث فيها الحكة أكثر من غيرها, ومعرفة الأطعمة التي تناولها في اليوم السابق.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً