الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قلة عدد مرات التبرز فما هو هذا المرض؟ وما هي أسبابه؟ وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2136460

36170 0 554

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أنا أعاني من أعراض لا أعلم ما هو سببها، ولم أزر أي دكتور، وهذه الأعراض معي من سنتين تقريبا، وهي:

أني لا أتبرز إلا في الأسبوع أو أكثر مرة واحدة، أجد صعوبة في التبرز أنه يبدأ بالخروج ثم يتوقف، وبعد فترة يسقط، وأحيانا أرى معه دما، وبعد التبرز أشعر بآلام وكأني محترقة، وأحس وكأنه جرح من الداخل، وبعد البراز لا أستطيع أن أتحرك كثيرا من شدة الآلام.

وبعد يومين تخف الآلام، وتبرد قدمي برودة شديدة، مع العلم أنه معي تكسر في الدم، وأحس برجفة في يدي، ويتغير لونها، ولكن هذه الرجفة تحصل بعدما أتبرز بفترة، وتزول هذه الأعراض.

فما هو هذا المرض؟ وما هي أسبابه؟ وما هو علاجه؟
أتمنى الرد

وجزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سكون حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

واضح من الأعراض التي تشكين منها أنك تعانين من إمساك مزمن، وقد أهملت كل تلك الفترة الطويلة دون أن تراجعي أحدا من الأطباء، ومن ثم بدأت تحصل مضاعفات الإمساك، وما تعانين منه هو شرخ في الشرج مسببا هذه الآلام في منطقة الشرج مع التبرز، ويبقى حتى بعد التبرز بسبب تشنج العضلة العاصرة للشرج، وهذا الشرخ مزمن، وقد يتسبب في فقر في الدم.

ومن ناحية أخرى فإن وجود الشرخ الشرجي، وبسبب الألم، فإن هذا سيؤدى إلى تفاقم الإمساك، وذلك لخوف الإنسان من التبرز الذي يسبب الآلام، وبالتالي فإن الإمساك يصبح مزمنا.

ولذا فإن العلاج يتركز أولا على علاج الإمساك نفسه، ويكون ذلك بتناول الخضروات، وإعطاء النفس فترة كافية كل يوم للتخلص من البراز، ويفيد في ذلك - بإذن الله - تناول بعض الأدوية، مثل: agiolax، وهو يساعد على التخلص من الإمساك، وسيتم تناوله يوميا، بمعدل ملعقة صباحا وملعقة مساء.

وقبل التبرز يتم وضع مرهم خاص لتخدير المنطقة Xyloproct، فيوضع داخل الشرج، وهذا سيساعد على أن لا تشعري بأي ألم، وبالتالي قد يخفف من الآلام بعد التبرز.

وهناك أدوية تساعد على التئام الشرخ، ومنها: Nitroderm cream، وهذا الدواء يساعد على توسيع الأوعية، وبالتالي يساعد على الالتئام،
ومن ناحية أخرى فإنه أيضا يفيد عمل مغاطس ماء فاتر مرتين في اليوم لمنطقة الشرج.

في بعض الحالات قد يحتاج المريض لإجراء تدخل جراحي للشرخ المزمن، ولذا فإن استمرت الأعراض فيجب مراجعة الطبيب، ولا تتأخري أكثر مما تأخرت، فهذا وقت طويل جدا.

أما الأعراض الأخرى فيجب إجراء تحاليل للتأكد من عدم وجود فقر الدم،
وأنا أرى أن تراجعي طبيبا أو طبيبة من الآن، وذلك لفحص اليدين أثناء حصول البرودة، فتقوم الطبيبة بفحص اليدين وفحص شرايين اليدين، وقد تحتاجين لفحوص أخرى.

والله ولي التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا مكس

    اتوقع عندك قولون عصبي
    وقلق دائم حاول تعالج القلق اولاً فأنه سبب رئيسي لكل ماتعاني منه

  • العراق ابو حسين

    شكرا على النصاءح

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً