تفسير القرآن

تفسير القرطبي

محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي

دار الفكر

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء العشرون
[ ص: 146 ] تفسير سورة القارعة

وهي مكية بإجماع . وهي عشر آيات

بسم الله الرحمن الرحيم

القارعة ما القارعة وما أدراك ما القارعة

قوله تعالى : القارعة ما القارعة أي القيامة والساعة ; كذا قال عامة المفسرين . وذلك أنها تقرع الخلائق بأهوالها وأفزاعها . وأهل اللغة يقولون : تقول العرب قرعتهم القارعة ، وفقرتهم الفاقرة ; إذا وقع بهم أمر فظيع . قال ابن أحمر :


وقارعة من الأيام لولا سبيلهم لزاحت عنك حينا

وقال آخر :


متى تقرع بمروتكم نسؤكم     ولم توقد لنا في القدر نار

وقال تعالى : ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة وهي الشديدة من شدائد الدهر .

قوله تعالى : ما القارعة استفهام ; أي أي شيء هي القارعة ؟

[ ص: 147 ] وكذا وما أدراك ما القارعة كلمة استفهام على جهة التعظيم والتفخيم لشأنها ، كما قال : الحاقة ما الحاقة وما أدراك ما الحاقة على ما تقدم .

السابق

|

| من 4

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة