تفسير القرآن

تفسير القرطبي

محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي

دار الفكر

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

قوله تعالى الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض قوله تعالى يعلم ما يلج في الأرض وما يخرج منها
قوله تعالى وقال الذين كفروا لا تأتينا الساعة قل بلى وربي لتأتينكم قوله تعالى والذين سعوا في آياتنا معاجزين أولئك لهم عذاب من رجز أليم
قوله تعالى ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق قوله تعالى وقال الذين كفروا هل ندلكم على رجل ينبئكم إذا مزقتم كل ممزق إنكم لفي خلق جديد
قوله تعالى أفترى على الله كذبا أم به جنة قوله تعالى أفلم يروا إلى ما بين أيديهم وما خلفهم من السماء والأرض
قوله تعالى ولقد آتينا داود منا فضلا يا جبال أوبي معه والطير وألنا له الحديدقوله تعالى أن اعمل سابغات وقدر في السرد
قوله تعالى ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر قوله تعالى يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب
قوله تعالى فلما قضينا عليه الموت ما دلهم على موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته قوله تعالى لقد كان لسبأ في مسكنهم آية
قوله تعالى فأعرضوا فأرسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي أكل خمط قوله تعالى ذلك جزيناهم بما كفروا وهل نجازي إلا الكفور
قوله تعالى وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرى ظاهرة وقدرنا فيها السير قوله تعالى فقالوا ربنا باعد بين أسفارنا وظلموا أنفسهم
قوله تعالى ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المؤمنين قوله تعالى وما كان له عليهم من سلطان إلا لنعلم من يؤمن بالآخرة ممن هو منها في شك
قوله تعالى قل ادعوا الذين زعمتم من دون الله لا يملكون مثقال ذرة في السماوات ولا في الأرض قوله تعالى ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له
قوله تعالى قل من يرزقكم من السماوات والأرض قل الله قوله تعالى قل لا تسألون عما أجرمنا ولا نسأل عما تعملون
قوله تعالى قل يجمع بيننا ربنا ثم يفتح بيننا بالحق وهو الفتاح العليمقوله تعالى قل أروني الذين ألحقتم به شركاء كلا بل هو الله العزيز الحكيم
قوله تعالى وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا قوله تعالى وقال الذين كفروا لن نؤمن بهذا القرآن ولا بالذي بين يديه
قوله تعالى وما أرسلنا في قرية من نذير إلا قال مترفوها إنا بما أرسلتم به كافرون قوله تعالى قل إن ربي يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر له
قوله تعالى ويوم يحشرهم جميعا ثم يقول للملائكة أهؤلاء إياكم كانوا يعبدون قوله تعالى فاليوم لا يملك بعضكم لبعض نفعا ولا ضرا
قوله تعالى وإذا تتلى عليهم آياتنا بينات قالوا ما هذا إلا رجل يريد أن يصدكم عما كان يعبد آباؤكم قوله تعالى وما آتيناهم من كتب يدرسونها وما أرسلنا إليهم قبلك من نذير
قوله تعالى قل إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا ما بصاحبكم من جنة قوله تعالى قل ما سألتكم من أجر فهو لكم إن أجري إلا على الله
قوله تعالى قل إن ربي يقذف بالحق علام الغيوبقوله تعالى قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد
قوله تعالى قل إن ضللت فإنما أضل على نفسي قوله تعالى ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأخذوا من مكان قريب
قوله تعالى وقالوا آمنا به وأنى لهم التناوش من مكان بعيدقوله تعالى وقد كفروا به من قبل ويقذفون بالغيب من مكان بعيد
قوله تعالى وحيل بينهم وبين ما يشتهون كما فعل بأشياعهم من قبل
مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 234 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة سبأ

مكية في قول الجميع ، إلا آية واحدة اختلف فيها ، وهي قوله تعالى : ويرى الذين أوتوا العلم الآية . فقالت فرقة : هي مكية ، والمراد المؤمنون أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ; قاله ابن عباس . وقالت فرقة : هي مدنية ، والمراد بالمؤمنين من أسلم بالمدينة ; كعبد الله بن سلام وغيره ; قاله مقاتل . وقال قتادة : هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم المؤمنون به كائنا من كان . وهي أربع وخمسون آية .

قوله تعالى : الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض وله الحمد في الآخرة وهو الحكيم الخبير .

قوله تعالى : الحمد لله الذي له ما في السماوات وما في الأرض الذي في موضع خفض على النعت أو البدل . ويجوز أن يكون في موضع رفع على إضمار مبتدأ ، وأن يكون في موضع نصب بمعنى أعني . وحكى سيبويه ( الحمد لله أهل الحمد ) بالرفع والنصب والخفض . والحمد الكامل والثناء الشامل كله لله ; إذ النعم كلها منه . وقد مضى الكلام فيه في أول الفاتحة . وله الحمد في الآخرة قيل : هو قوله تعالى : وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده . وقيل : هو قوله وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين فهو المحمود في الآخرة كما أنه المحمود في الدنيا ، وهو المالك للآخرة كما أنه المالك للأولى . وهو الحكيم في فعله . الخبير بأمر خلقه .

السابق

|

| من 43

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة