تفسير القرآن

تفسير البغوي

الحسين بن مسعود البغوي

دار طيبة

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » تفسير البغوي » سورة النساء

تفسير قوله تعالى " يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها "تفسير قوله تعالى " وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع "
تفسير قوله تعالى " وآتوا النساء صدقاتهن نحلة "تفسير قوله تعالى " ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما وارزقوهم فيها "
تفسير قوله تعالى " وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن آنستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أموالهم "تفسير قوله تعالى " للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون "
تفسير قوله تعالى " وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله "تفسير قوله تعالى " إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا "
تفسير قوله تعالى " يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين "تفسير قوله تعالى " ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهن ولد "
تفسير قوله تعالى " تلك حدود الله ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها "تفسير قوله تعالى " واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم "
تفسير قوله تعالى " واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما "تفسير قوله تعالى " إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب "
تفسير قوله تعالى " وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن "تفسير قوله تعالى " وإن أردتم استبدال زوج مكان زوج وآتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئا "
تفسير قوله تعالى " حرمت عليكم أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم "تفسير قوله تعالى " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم "
فصل في قدر الصداق وفيما يستحب منهتفسير قوله تعالى " ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات "
تفسير قوله تعالى " يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم "تفسير قوله تعالى " والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما "
تفسير قوله تعالى " ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليه نارا "تفسير قوله تعالى " ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض "
تفسير قوله تعالى " ولكل جعلنا موالي مما ترك الوالدان والأقربون والذين عقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم "تفسير قوله تعالى " الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض "
تفسير قوله تعالى " وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها "تفسير قوله تعالى " واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا "
تفسير قوله تعالى " الذين يبخلون ويأمرون الناس بالبخل ويكتمون ما آتاهم الله من فضله "تفسير قوله تعالى " والذين ينفقون أموالهم رئاء الناس ولا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر "
تفسير قوله تعالى " فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا "تفسير قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون "
تفسير قوله تعالى " ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يشترون الضلالة ويريدون أن تضلوا السبيل "تفسير قوله تعالى " يا أيها الذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزلنا مصدقا لما معكم "
تفسير قوله تعالى " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء "تفسير قوله تعالى " ألم تر إلى الذين يزكون أنفسهم بل الله يزكي من يشاء "
تفسير قوله تعالى " انظر كيف يفترون على الله الكذب وكفى به إثما مبينا "تفسير قوله تعالى " أم لهم نصيب من الملك فإذا لا يؤتون الناس نقيرا "
تفسير قوله تعالى " إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب "تفسير قوله تعالى " والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا "
تفسير قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم "تفسير قوله تعالى " ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت "
تفسير قوله تعالى " وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا "تفسير قوله تعالى " أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم فأعرض عنهم وعظهم "
تفسير قوله تعالى " ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم "تفسير قوله تعالى " ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما "
تفسير قوله تعالى " ولئن أصابكم فضل من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه مودة يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما "تفسير قوله تعالى " وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها "
تفسير قوله تعالى " أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة "تفسير قوله تعالى " من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا "
تفسير قوله تعالى " ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير الذي تقول "تفسير قوله تعالى " فقاتل في سبيل الله لا تكلف إلا نفسك وحرض المؤمنين "
تفسير قوله تعالى " من يشفع شفاعة حسنة يكن له نصيب منها "تفسير قوله تعالى " وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها "
تفسير قوله تعالى " الله لا إله إلا هو ليجمعنكم إلى يوم القيامة لا ريب فيه "تفسير قوله تعالى " ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء "
تفسير قوله تعالى " ستجدون آخرين يريدون أن يأمنوكم ويأمنوا قومهم كلما ردوا إلى الفتنة أركسوا فيها "تفسير قوله تعالى " وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطأ "
تفسير قوله تعالى " ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها "تفسير قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا إذا ضربتم في سبيل الله فتبينوا ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا "
تفسير قوله تعالى " لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر والمجاهدون في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم "تفسير قوله تعالى " درجات منه ومغفرة ورحمة "
تفسير قوله تعالى " إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض "تفسير قوله تعالى " إلا المستضعفين من الرجال والنساء والولدان لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا "
تفسير قوله تعالى " وإذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا "تفسير قوله تعالى " وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم "
تفسير قوله تعالى " فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم "تفسير قوله تعالى " ولا تهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون "
تفسير قوله تعالى " إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله "تفسير قوله تعالى " واستغفر الله إن الله كان غفورا رحيما "
تفسير قوله تعالى " ها أنتم هؤلاء جادلتم عنهم في الحياة الدنيا فمن يجادل الله عنهم يوم القيامة "تفسير قوله تعالى " ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى "
تفسير قوله تعالى " إن يدعون من دونه إلا إناثا وإن يدعون إلا شيطانا مريدا "تفسير قوله تعالى " ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله "
تفسير قوله تعالى " ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة "تفسير قوله تعالى " ولله ما في السماوات وما في الأرض وكان الله بكل شيء محيطا "
تفسير قوله تعالى " ويستفتونك في النساء قل الله يفتيكم فيهن "تفسير قوله تعالى " وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا "
تفسير قوله تعالى " ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم "تفسير قوله تعالى " وإن يتفرقا يغن الله كلا من سعته "
تفسير قوله تعالى " ولله ما في السماوات وما في الأرض ولقد وصينا الذين أوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم أن اتقوا الله "تفسير قوله تعالى " إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بآخرين "
تفسير قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله "تفسير قوله تعالى " إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرا لم يكن الله ليغفر لهم "
تفسير قوله تعالى " وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم "تفسير قوله تعالى " إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى "
تفسير قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا الكافرين أولياء من دون المؤمنين "تفسير قوله تعالى " لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم "
تفسير قوله تعالى " إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض "تفسير قوله تعالى " ورفعنا فوقهم الطور بميثاقهم وقلنا لهم ادخلوا الباب سجدا "
تفسير قوله تعالى " بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيما "تفسير قوله تعالى " فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات أحلت لهم "
تفسير قوله تعالى " وأخذهم الربا وقد نهوا عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل "تفسير قوله تعالى " إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده "
تفسير قوله تعالى " ورسلا قد قصصناهم عليك من قبل ورسلا لم نقصصهم عليك "تفسير قوله تعالى " رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل "
تفسير قوله تعالى " إن الذين كفروا وظلموا لم يكن الله ليغفر لهم "تفسير قوله تعالى " لن يستنكف المسيح أن يكون عبدا لله ولا الملائكة المقربون "
تفسير قوله تعالى " فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فيوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله "تفسير قوله تعالى " فأما الذين آمنوا بالله واعتصموا به فسيدخلهم في رحمة منه وفضل "
مسألة: الجزء الثاني
[ ص: 158 ] [ سورة النساء ]

سورة النساء - مدنية

بسم الله الرحمن الرحيم

( ياأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا ( 1 ) وآتوا اليتامى أموالهم ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم إنه كان حوبا كبيرا ( 2 ) [ ص: 159 ]

قوله تعالى : ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة ) يعني : آدم عليه السلام ، ( وخلق منها زوجها ) يعني : حواء ، ( وبث منهما ) نشر وأظهر ، ( رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به ) أي : تتساءلون به ، وقرأ أهل الكوفة بتخفيف السين على حذف إحدى التاءين ، كقوله تعالى : ( ولا تعاونوا ) ، ( والأرحام ) قراءة العامة بالنصب ، أي : واتقوا الأرحام أن تقطعوها ، وقرأ حمزة بالخفض ، أي : به وبالأرحام كما يقال : سألتك بالله والأرحام ، والقراءة الأولى أفصح لأن العرب لا تكاد =تنسق بظاهر على مكنى ، إلا أن تعيد الخافض فتقول : مررت به وبزيد ، إلا أنه جائز مع قلته ، ( إن الله كان عليكم رقيبا ) أي : حافظا .

قوله تعالى : ( وآتوا اليتامى أموالهم ) قال مقاتل والكلبي : نزلت في رجل من غطفان كان معه مال كثير لابن أخ له يتيم ، فلما بلغ اليتيم طلب المال فمنعه عمه فترافعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فنزلت هذه الآية ، فلما سمعها العم قال : أطعنا الله وأطعنا الرسول نعوذ بالله من الحوب الكبير ، فدفع إليه ماله فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من يوق شح نفسه ويطع ربه هكذا فإنه يحل داره " ، يعني : جنته ، فلما قبض الفتى ماله أنفق في سبيل الله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ثبت الأجر وبقي الوزر " فقالوا : كيف بقي الوزر؟ فقال : " ثبت الأجر للغلام وبقي الوزر على والده " .

وقوله ( وآتوا ) خطاب للأولياء والأوصياء ، واليتامى : جمع يتيم ، واليتيم : اسم لصغير لا أب له ولا جد ، وإنما يدفع المال إليهم بعد البلوغ ، وسماهم يتامى هاهنا على معنى أنهم كانوا يتامى . [ ص: 160 ]

( ولا تتبدلوا ) أي : لا تستبدلوا ، ( الخبيث بالطيب ) أي : مالهم الذي هو حرام ، عليكم بالحلال من أموالكم ، واختلفوا في هذا التبدل ، قال سعيد بن المسيب والنخعي والزهري والسدي : كان أولياء اليتامى يأخذون الجيد من مال اليتيم ويجعلونه مكان الرديء ، فربما كان أحدهما يأخذ الشاة السمينة من مال اليتيم ويجعل مكانها المهزولة ، ويأخذ الدرهم الجيد ويجعل مكانه =الزيف ، ويقول : درهم بدرهم ، فنهوا عن ذلك .

وقيل : كان أهل الجاهلية لا يورثون النساء والصبيان ويأخذ الأكبر الميراث ، فنصيبه من الميراث طيب ، وهذا الذي يأخذه خبيث ، وقال مجاهد : لا تتعجل الرزق الحرام قبل أن يأتيك الحلال .

( ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم ) أي : مع أموالكم ، كقوله تعالى : ( من أنصاري إلى الله ) أي : مع الله ، ( إنه كان حوبا كبيرا ) أي : إثما عظيما .

السابق

|

| من 100

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة