تفسير القرآن

أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن

محمد الأمين بن محمد بن المختار الجنكي الشنقيطي

دار الفكر

سنة النشر: 1415هـ / 1995م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: تسعة أجزاء

الكتب » أضواء البيان » سورة غافر

قوله تعالى غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطولقوله تعالى ما يجادل في آيات الله إلا الذين كفروا
قوله تعالى فلا يغررك تقلبهم في البلادقوله تعالى وكذلك حقت كلمة ربك على الذين كفروا أنهم أصحاب النار
قوله تعالى ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهمقوله تعالى قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين
قوله تعالى فاعترفنا بذنوبنا فهل إلى خروج من سبيلقوله تعالى ذلكم بأنه إذا دعي الله وحده كفرتم وإن يشرك به تؤمنوا
قوله تعالى فالحكم لله العلي الكبيرقوله تعالى هو الذي يريكم آياته
قوله تعالى وينزل لكم من السماء رزقاقوله تعالى وما يتذكر إلا من ينيب
قوله تعالى فادعوا الله مخلصين له الدينقوله تعالى يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده لينذر يوم التلاق يوم هم بارزون
قوله تعالى وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمينقوله تعالى ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع
قوله تعالى يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدورقوله تعالى ولقد أرسلنا موسى بآياتنا وسلطان مبين إلى فرعون وهامان وقارون فقالوا ساحر كذاب
قوله تعالى وقال موسى إني عذت بربي وربكم من كل متكبر لا يؤمن بيوم الحسابقوله تعالى وقال رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله
قوله تعالى قال فرعون ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشادقوله تعالى من عمل سيئة فلا يجزى إلا مثلها
قوله تعالى ومن عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة يرزقون فيها بغير حسابقوله تعالى وتدعونني إلى النار تدعونني لأكفر بالله وأشرك به ما ليس لي به علم
قوله تعالى فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعبادقوله تعالى وإذ يتحاجون في النار فيقول الضعفاء للذين استكبروا إنا كنا لكم تبعا فهل أنتم مغنون عنا نصيبا من النار
قوله تعالى قال الذين في النار لخزنة جهنم ادعوا ربكم يخفف عنا يوما من العذابقوله تعالى قالوا أولم تك تأتيكم رسلكم بالبينات
قوله تعالى إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهادقوله تعالى ولقد آتينا موسى الهدى وأورثنا بني إسرائيل الكتاب هدى وذكرى لأولي الألباب
قوله تعالى إن في صدورهم إلا كبر ما هم ببالغيهقوله تعالى لخلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس
قوله تعالى وما يستوي الأعمى والبصير والذين آمنوا وعملوا الصالحات ولا المسيءقوله تعالى إن الساعة لآتية لا ريب فيها ولكن أكثر الناس لا يؤمنون
قوله تعالى وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرينقوله تعالى الله الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا
قوله تعالى هو الذي خلقكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم يخرجكم طفلا قوله تعالى فإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون
قوله تعالى ادخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فبئس مثوى المتكبرينقوله تعالى ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك
قوله تعالى فإذا جاء أمر الله قضي بالحق وخسر هنالك المبطلونقوله تعالى الله الذي جعل لكم الأنعام لتركبوا منها ومنها تأكلون
قوله تعالى أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهمقوله تعالى فلم يك ينفعهم إيمانهم لما رأوا بأسنا سنة الله التي قد خلت في عباده وخسر هنالك الكافرون
مسألة: الجزء السادس
[ ص: 372 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة غافر

قوله تعالى : غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول . جمع جل وعلا في هذه الآية الكريمة بين الترغيب والترهيب والوعد والوعيد ; لأن مطامع العقلاء محصورة في أمرين ، هما جلب النفع ودفع الضر ، وهذا المعنى الذي تضمنته هذه الآية الكريمة جاء موضحا في آيات كثيرة من كتاب الله كقوله تعالى : نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم وأن عذابي هو العذاب الأليم [ 15 \ 49 - 50 ] وقوله تعالى : قال عذابي أصيب به من أشاء ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون الآية [ 7 \ 156 ] . وقوله تعالى في آخر الأنعام : إن ربك سريع العقاب وإنه لغفور رحيم . [ 6 \ 165 ] وقوله في الأعراف : إن ربك لسريع العقاب وإنه لغفور رحيم [ 7 \ 167 ] والآيات بمثل ذلك كثيرة معروفة .

السابق

|

| من 44

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة