التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء السادس عشر
[ ص: 207 ] ثم دخلت سنة ثلاث وخمسمائة

فيها أخذت الفرنج - لعنهم الله - مدينة طرابلس ، وقتلوا من فيها من الرجال ، وسبوا الحريم والأطفال
، وغنموا الأمتعة والأموال ، ثم أخذوا مدينة جبلة بعدها بعشر ليال ، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم الكبير المتعال ، وقد هرب منهم فخر الملك بن عمار فقصد صاحب دمشق طغتكين فأكرمه وأقطعه بلادا كثيرة .

وفيها وثب بعض الباطنية على الوزير أبي نصر بن نظام الملك فجرحه ، ثم أخذ الباطني فسقي الخمر فأقر على جماعة من الباطنية فأخذوا فقتلوا . وحج بالناس الأمير قايماز .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة