تفسير القرآن

تفسير القرطبي

محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي

دار الفكر

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

قوله تعالى المر تلك آيات الكتاب والذي أنزل إليك من ربك الحق ولكن أكثر الناس لا يؤمنونقوله تعالى الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى على العرش
قوله تعالى وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارا ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين قوله تعالى وفي الأرض قطع متجاورات وجنات من أعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان
قوله تعالى وإن تعجب فعجب قولهم أئذا كنا ترابا أئنا لفي خلق جديد قوله تعالى ويستعجلونك بالسيئة قبل الحسنة وقد خلت من قبلهم المثلات
قوله تعالى الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد قوله تعالى سواء منكم من أسر القول ومن جهر به ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار
قوله تعالى له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله قوله تعالى هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال
قوله تعالى له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء قوله تعالى ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعا وكرها
قوله تعالى قل من رب السماوات والأرض قل الله قوله تعالى أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا
قوله تعالى الذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاققوله تعالى والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم
قوله تعالى والذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل قوله تعالى ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه قل إن الله يضل من يشاء ويهدي إليه من أناب
قوله تعالى الذين آمنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مآبقوله تعالى كذلك أرسلناك في أمة قد خلت من قبلها أمم لتتلو عليهم الذي أوحينا إليك
قوله تعالى ولو أن قرآنا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى قوله تعالى ولقد استهزئ برسل من قبلك فأمليت للذين كفروا ثم أخذتهم فكيف كان عقاب
قوله تعالى مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أكلها دائم وظلها قوله تعالى والذين آتيناهم الكتاب يفرحون بما أنزل إليك ومن الأحزاب من ينكر بعضه
قوله تعالى وكذلك أنزلناه حكما عربيا ولئن اتبعت أهواءهم بعدما جاءك من العلم قوله تعالى ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرية
قوله تعالى يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتابقوله تعالى وإما نرينك بعض الذي نعدهم أو نتوفينك فإنما عليك البلاغ وعلينا الحساب
قوله تعالى وقد مكر الذين من قبلهم فلله المكر جميعا
مسألة: الجزء التاسع
[ ص: 243 ] سورة الرعد

مكية في قول الحسن وعكرمة وعطاء وجابر ، ومدنية في قول الكلبي ومقاتل . وقال ابن عباس وقتادة : مدنية إلا آيتين منها نزلتا بمكة ; وهما قوله - عز وجل - : ولو أن قرآنا سيرت به الجبال إلى آخرهما
السابق

|

| من 30

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة