التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء السادس عشر
[ ص: 44 ] ثم دخلت سنة ست وستين وأربعمائة

في صفر جلس الخليفة جلوسا عاما وعلى رأسه حفيده الأمير عدة الدين أبو القاسم عبد الله المقتدي بأمر الله ، وعمره يومئذ ثماني عشرة سنة ، وهو في غاية الحسن ، وحضر الأمراء والكبراء ، فعقد الخليفة بيده لواء السلطان ملكشاه ، وكان يوما مشهودا ، وكثر الزحام يومها حتى هنأ الناس بعضهم بعضا بالسلامة .

السابق

|

| من 3

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة