التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الخامس عشر
[ ص: 508 ] ثم دخلت سنة خمس وتسعين وثلاثمائة

فيها عاد مهذب الدولة إلى البطيحة ، ولم يمانعه ابن واصل ، وتقرر عليه في كل سنة لبهاء الدولة خمسون ألف دينار . وفيها كان غلاء عظيم وفناء ببلاد بإفريقية ، بحيث تعطلت المخابز والحمامات ، وذهب خلق كثير من الفناء ، وهلك آخرون من شدة الغلاء ، فلله الأمر من قبل ومن بعد ، وهو المسئول المأمول أن يحسن العاقبة .

وفيها أصاب الحجيج في الطريق عطش شديد بحيث هلك كثير منهم ، وكانت الخطبة للمصريين ، كما تقدم .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة