التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع عشر
[ ص: 789 ] ثم دخلت سنة ثنتين وثلاثمائة

فيها ورد كتاب مؤنس الخادم بأنه قد أوقع بالروم بأسا شديدا وقد أسر منهم مائة وخمسين بطريقا ، ففرح المسلمون بذلك .

وفيها ختن الخليفة المقتدر خمسة من أولاده ، فغرم على هذا الختان ستمائة ألف دينار ، من ذلك خمسة آلاف نثارا ومائة ألف درهم ، وقد ختن قبلهم ومعهم خلقا من اليتامى وأحسن إليهم بالمال والكساوي ، وهذا صنيع حسن ، رحمه الله .

وفيها صادر الخليفة أبا علي ابن الجصاص بستة عشر ألف ألف دينار غير الآنية والثياب الثمينة .

وفيها أدخل الخليفة المقتدر أولاده إلى المكتب وكان يوما مشهودا .

وفيها بنى الوزير المارستان بالحربية من بغداد وأنفق عليه أموالا جزيلة [ ص: 790 ] جدا ، جزاه الله خيرا .

وحج بالناس فيها الفضل بن عبد الملك الهاشمي ، وقطعت الأعراب وطائفة من القرامطة الطريق على الراجعين من الحجيج وأخذوا منهم أموالا كثيرة ، وقتلوا منهم خلقا وأسروا أكثر من مائتي امرأة حرة ، فإنا لله وإنا إليه راجعون .

السابق

|

| من 2

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة