تفسير القرآن

تفسير البغوي

الحسين بن مسعود البغوي

دار طيبة

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » تفسير البغوي » سورة القصص

تفسير قوله تعالى " طسم "تفسير قوله تعالى " ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين "
تفسير قوله تعالى " فالتقطه آل فرعون ليكون لهم عدوا وحزنا إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين "تفسير قوله تعالى " وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين "
تفسير قوله تعالى " وحرمنا عليه المراضع من قبل فقالت هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون "تفسير قوله تعالى " ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هذا من شيعته وهذا من عدوه "
تفسير قوله تعالى " قال رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي فغفر له إنه هو الغفور الرحيم "تفسير قوله تعالى " فأصبح في المدينة خائفا يترقب فإذا الذي استنصره بالأمس يستصرخه قال له موسى إنك لغوي مبين "
تفسير قوله تعالى " فخرج منها خائفا يترقب قال رب نجني من القوم الظالمين "تفسير قوله تعالى " فسقى لهما ثم تولى إلى الظل فقال رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير "
تفسير قوله تعالى " قالت إحداهما يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين "تفسير قوله تعالى " قال ذلك بيني وبينك أيما الأجلين قضيت فلا عدوان علي والله على ما نقول وكيل "
تفسير قوله تعالى " فلما قضى موسى الأجل وسار بأهله آنس من جانب الطور نارا "تفسير قوله تعالى " فلما أتاها نودي من شاطئ الوادي الأيمن في البقعة المباركة من الشجرة أن يا موسى إني أنا الله رب العالمين "
تفسير قوله تعالى " قال رب إني قتلت منهم نفسا فأخاف أن يقتلون "تفسير قوله تعالى " قال سنشد عضدك بأخيك ونجعل لكما سلطانا فلا يصلون إليكما بآياتنا أنتما ومن اتبعكما الغالبون "
تفسير قوله تعالى " واستكبر هو وجنوده في الأرض بغير الحق وظنوا أنهم إلينا لا يرجعون "تفسير قوله تعالى " ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى بصائر للناس وهدى ورحمة لعلهم يتذكرون "
تفسير قوله تعالى " وما كنت بجانب الطور إذ نادينا ولكن رحمة من ربك "تفسير قوله تعالى " فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا لولا أوتي مثل ما أوتي موسى "
تفسير قوله تعالى " ولقد وصلنا لهم القول لعلهم يتذكرون "تفسير قوله تعالى " وإذا يتلى عليهم قالوا آمنا به إنه الحق من ربنا إنا كنا من قبله مسلمين "
تفسير قوله تعالى " إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين "تفسير قوله تعالى " وكم أهلكنا من قرية بطرت معيشتها فتلك مساكنهم لم تسكن من بعدهم إلا قليلا وكنا نحن الوارثين "
تفسير قوله تعالى " ويوم يناديهم فيقول أين شركائي الذين كنتم تزعمون "تفسير قوله تعالى " فعميت عليهم الأنباء يومئذ فهم لا يتساءلون "
تفسير قوله تعالى " قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون "تفسير قوله تعالى " إن قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم وآتيناه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة "
تفسير قوله تعالى " وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا "تفسير قوله تعالى " قال إنما أوتيته على علم عندي "
تفسير قوله تعالى " وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا ولا يلقاها إلا الصابرون "تفسير قوله تعالى " وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويقدر "
تفسير قوله تعالى " تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين "تفسير قوله تعالى " وما كنت ترجو أن يلقى إليك الكتاب إلا رحمة من ربك فلا تكونن ظهيرا للكافرين "
تفسير قوله تعالى " ولا يصدنك عن آيات الله بعد إذ أنزلت إليك وادع إلى ربك ولا تكونن من المشركين "
مسألة: الجزء السادس
[ ص: 186 ] [ ص: 187 ] سورة القصص

[ ص: 188 ] [ ص: 189 ] سورة القصص

مكية إلا قوله - عز وجل - : ( الذين آتيناهم الكتاب ) إلى قوله : ( لا نبتغي الجاهلين ) وفيها آية نزلت بين مكة والمدينة ، وهي قوله - عز وجل - : ( إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد ) . بسم الله الرحمن الرحيم ( طسم ( 1 ) تلك آيات الكتاب المبين ( 2 ) نتلوا عليك من نبإ موسى وفرعون بالحق لقوم يؤمنون ( 3 ) إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين ( 4 ) )

( طسم )

( تلك آيات الكتاب المبين ) ( نتلوا عليك من نبإ موسى وفرعون بالحق ) بالصدق ( لقوم يؤمنون ) يصدقون بالقرآن .

( إن فرعون علا ) استكبر وتجبر وتعظم ( في الأرض ) أرض مصر ( وجعل أهلها شيعا ) فرقا وأصنافا في الخدمة والتسخير ( يستضعف طائفة منهم ) أراد بالطائفة : بني إسرائيل ثم فسر الاستضعاف فقال : ( يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم ) سمى هذا استضعافا ؛ لأنهم عجزوا وضعفوا عن دفعه عن أنفسهم ( إنه كان من المفسدين )

السابق

|

| من 35

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة