التاريخ والتراجم

البداية والنهاية

إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي الدمشقي

دار عالم الكتب

سنة النشر: 1424هـ / 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرون جزءا

الكتب » البداية والنهاية » ثم دخلت سنة ثمان وأربعين ومائة

مسألة: الجزء الثالث عشر
[ ص: 409 ] ثم دخلت سنة ثمان وأربعين ومائة

فيها بعث المنصور حميد بن قحطبة لغزو الترك الذين كانوا قد عاثوا ببلاد تفليس ، فلم يجد منهم أحدا; لأنهم انشمروا إلى بلادهم ، وحج بالناس فيها جعفر ابن أبي جعفر المنصور . ونواب البلاد فيها هم المذكورون في التي قبلها .

وفيها كانت وفاة جماعة من الأعيان ، منهم; جعفر بن محمد الصادق ، المنسوب إليه كتاب " اختلاج الأعضاء " وهو مكذوب عليه ، وسليمان بن مهران الأعمش أحد مشايخ الحديث ، في ربيع الأول منها ، وعمرو بن الحارث ، والعوام بن حوشب ، والزبيدي ، ومحمد بن عبد الرحمن ابن أبي ليلى ، [ ص: 410 ] ومحمد بن عجلان .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة