أحاديث الأحكام

المصنف

عبد الله بن محمد بن أبي شيبة

دار الفكر

سنة النشر: 1414هـ/1994م
رقم الطبعة: -
عدد الأجزاء: ثمانية أجزاء

الكتب » المصنف » كتاب الصيام

ما ذكر في فضل رمضان وثوابهما يؤمر به الصائم من قلة الكلام وتوقي الكذب
فضل الصيام وثوابهمن كان يكثر الصوم ويأمر بذلك
من كان يقل الصومالسحور من أمر به
تأخير السحورتعجيل الإفطار
من كره صيام رمضان في السفرمن كان يصوم في السفر
من قال مسافرون فيصوم بعض ويفطر بعضمن قال إذا صام في السفر لم يجزه
الرجل يدركه رمضان فيصوم ثم يسافرالمسافر في مسيرة كم يفطر
من كره أن يتقدم شهر رمضان بصوممن رخص أن يصل رمضان بشعبان
الرجل يتسحر وهو يرى أن عليه ليلاالصائم يرى أن الشمس قد غربت
الصائم يشك في الفجر طلع أم لاالفجر ما هو
من قال الصائم بالخيار في التطوعالرجل يصوم تطوعا ثم يفطر
من كان يفطر من التطوع ولا يقضيمن كان يدعو بغدائه فلا يجد فيفرض الصوم
من قال لا صيام لمن لم يعزم من الليلما قالوا في تفريق رمضان
من رخص في السواك للصائمالسواك الرطب للصائم
من رخص في مضغ العلك للصائمالصائم يتقيأ أو يبدؤه القيء
الصائم يمضمض فاه عند فطرهالصائم يتلذذ بالماء
ما ذكر في صيام العشرما ذكر في صوم المحرم وأشهر الحرام
ما ذكر في صوم الاثنين والخميسما ذكر في صوم الجمعة وما جاء فيه
من كره أن يصوم يوما يوقته أو شهرا يوقته أو يقوم ليلة يوقتهامن رخص في صوم يوم الجمعة
في الصائم يستسعطما ذكر في الصبر يكتحل به الصائم
من رخص في الكحل للصائمفي الصائم يتطعم بالشيء
في الصائم يداوي حلقه بالحضضمن كره أن يتطوع بصوم وعليه شيء من رمضان
في الحقنة للصائم ما ذكر فيهافي الصائمة تمضغ لصبيها
في الذرور للصائممن كره أن يحتجم الصائم
في المرأة تحيض في رمضان أول النهارفي المسافر يقدم أول النهار من رمضان
في الرجل يقع على امرأته في رمضان يأكل فيه أو يمسك عن الأكلما قالوا في صوم عاشوراء
في يوم عاشوراء أي يوم هومن رخص في القبلة للصائم
من كره القبلة للصائم ولم يرخص فيهاما ذكر في المباشرة للصائم
من كان يقول إذا دعي أحدكم إلى طعام فليجبفي الرجل يدخل الحمام وهو صائم
في الهلال يرى نهارا أيفطر أم لافي القوم يشهدون على رؤية الهلال أنهم رأوه في اليوم الماضي
من كان يجيز شهادة شاهد على رؤية الهلالفي الهلال يرى وبعض الناس قد أكل
ما قالوا في الصائم يفطر حين يمنيما قالوا في الصائم يتوضأ فيدخل الماء حلقه
ما قالوا في اليوم الذي يشك فيه بصيامفي العشر الأواخر من رمضان
ما قالوا في قضاء رمضان في العشرما قالوا في ليلة القدر واختلافهم فيها
من كان يجتهد إذا دخل العشر الأواخر من رمضانمن كره صوم الدهر
في القوم يرون الهلال ولا يرونه الآخرونفي الرجل يصبح وهو جنب يغتسل ويجزيه صومه
ما قالوا في الوصال في الصيامما قالوا في الشهر كم هو يوما
ما ذكر في الصائم إذا أكل عندهمن قال لا اعتكاف إلا بصوم
ما قالوا في المعتكف ما له إذا اعتكف مما يفعلهما يستحب للمعتكف من الساعات أن يدخل
ما قالوا في المعتكف يأتي أهله بالنهارمن كره للمعتكف أن يدخل سقفا
من اعتكف في مسجد قومه ومن فعلهمن قال لا اعتكاف إلا في مسجد يجمع فيه
من كان يحب أن يغدو المعتكف كما هو في مسجده إلى المصلىما قالوا في المعتكف يجامع ما عليه في ذلك
في المعتكف يقبل ويباشرما قالوا في المعتكف يشتري ويبيع
ما قالوا في الميت يموت وعليه اعتكاففي المعتكف يغسل ثيابه ويخيطها
ما قالوا في المعتكفة إذا حاضت ما تصنعما قالوا المعتكف يدخل في القبر
ما قالوا في الرجل يفطر الرجلما قالوا في الرجل يصوم التطوع فتسأله أمه أن يفطر
من قال لا تصوم تطوعا إلا بإذن زوجهاما قالوا في صوم يوم عرفة بغير عرفة
ما قالوا في صيام ستة أيام من شوال بعد رمضانما قالوا في قضاء رمضان وتأخيره
ما قالوا في الهلال يرى ما يقالما قالوا في صوم النيروز
ما قالوا في الصوم في الشتاءما قالوا في الصائم إذا أفطر ما يقول
ما قالوا في صوم يوم وإطعام مسكينفي صيام النبي صلى الله عليه وسلم كيف هو
من كره للصائم المبالغة في الاستنشاقمن كان يحب أن لا يعلم بصومه
في صوم رجب ما جاء فيهما قالوا في صيام شعبان
ما نهي عنه في صيام الأضحى والفطرما قالوا في الرجل يفطر من رمضان يوما ما عليه
ما قالوا فيه إذا وقع على امرأته في رمضانمن كان يحب أن يفطر قبل أن يصلي
في الصائم يدخل حلقه الذبابمن كان يستحب أن يفطر على تمر أو ماء
مسألة: الجزء الثاني
1010 [ ص: 419 ] كتاب الصيام بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله تعالى على خير خلقه سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم ( 1 ) ما ذكر في فضل رمضان وثوابه

( 1 ) قال حدثنا عبد الله بن محمد بن أبي شيبة قال حدثنا معتمر بن سليمان قال سمعت أيوب يحدث عن أبي قلابة عن أبي هريرة قال قال نبي الله صلى الله عليه وسلم وهو يبشر أصحابه : قد جاءكم رمضان شهر مبارك افترض عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة أو تغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه الشياطين ، فيه ليلة القدر خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم .

( 2 ) حدثنا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن عرفجة قال كنت عند عتبة بن فرقد وهو يحدثنا عن فضل رمضان فدخل علينا رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسكت عتبة وكأنه هابه فلما جلس قال له عتبة : يا فلان ، حدثنا بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار وتصفد فيه الشياطين وينادي مناد في كل ليلة يا باغي الخير هلم ويا باغي الشر أقصر .

( 3 ) حدثنا عبد الأعلى بن عبد الأعلى عن معمر عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرغب في قيام رمضان من غير عزيمة ، وقال : إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب الجحيم وسلسلت الشياطين [ ص: 420 ]

( 4 ) حدثنا وكيع عن نصر بن يحيى عن عكرمة عن نصر بن شيبان قال سألت أبا سلمة بن عبد الرحمن فذكر عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من صامه إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه .

( 5 ) حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن محمد بن إسحاق عن الفضل الرقاشي عن عمه عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذا رمضان قد جاء تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب النار وتغل فيه الشياطين ، بعدا لمن أدرك رمضان لم يغفر له فيه إذا لم يغفر له فيه فمتى .

( 6 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا مجالد عن الشعبي عن علي أنه كان يخطب إذا حضر رمضان يقول هذا الشهر المبارك الذي افترض الله عليكم صيامه ولم يفترض عليكم قيامه .

( 7 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا مجالد عن الشعبي عن مسروق أن عمر كان يقول مثل ذلك .

( 8 ) حدثنا عبد الأعلى عن الجريري عن مسلم بن العلي عن رجل من قريش عن أبي هريرة قال : أول ما يصيب صاحب رمضان الذي يحسن قيامه وصيامه أن يفرغ منه وهو كيوم ولدته أمه من الذنوب .

( 9 ) حدثنا ابن فضيل عن يحيى بن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه [ ص: 421 ]

( 10 ) حدثنا محمد بن عبد الله الأسدي قال حدثنا كثير بن زيد عن عمرو بن تميم عن أبيه عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أظلكم شهركم هذا بمحلوف رسول الله صلى الله عليه وسلم ما دخل على المسلمين شهر خير لهم منه ولا دخل على المنافقين شهر شر لهم منه بمحلوف رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يكتب أجره ونوافله من قبل أن يوجبه ويكتب وزره وشقاءه قبل أن يدخله وذلك أن المؤمن يعد له من النفقة في القوة والعبادة ويعد المنافق اتباع غفلات المسلمين واتباع عوراتهم فهو غنم للمؤمن ونقمة للفاجر أو قال يغتم به الفاجر .

( 11 ) حدثنا جعفر بن عون قال أخبرنا إبراهيم بن إسماعيل عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما مضى من عمله .

السابق

|

| من 112

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة