التاريخ والتراجم

حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

الإمام الحافظ أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني

دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

مسألة:
283- ميمون بن أبي شبيب

قال الشيخ رحمه الله تعالى : ومنهم العفيف اللبيب ، الفقيه الأديب : أبو نصر ميمون بن أبي شبيب ، قتل يوم الجماجم .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد ، حدثني أبي ، ثنا حسين بن علي ، عن الحسن بن الحر ، عن ميمون بن أبي شبيب ، قال : " أردت الجمعة زمن الحجاج ، قال : فتهيأت للذهاب . قال : ثم قلت : أين أذهب ؟ أصلي خلف هذا ؟ فقلت مرة : أذهب ، وقلت مرة : لا أذهب ، قال : فأجمع رأيي على الذهاب ، فناداني مناد من جانب البيت (? ياأيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله ) قال : فذهبت . قال : وجلست مرة أكتب كتابا . قال : فعرض لي شيء إن أنا كتبته في كتابي زين كتابي وكنت قد كذبت ، وإن أنا تركته كان في كتابي بعض القبح وكنت قد صدقت ، قال : فقلت مرة : أكتبه ، وقلت مرة : لا أكتبه . قال : فأجمع رأيي على تركه ، فناداني مناد من جانب البيت (? يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة )?.?.

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا أبو معمر ، ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، قال : " كان ميمون بن أبي شبيب إذا مر بدرهم زيف كسره " .

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة