مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الإيمان لابن أبي شيبة

أخبرني بعمل يدخلني الجنة ، قال : بخ ، لقد سألت عن عظيم ، وهو يسير على من يسره الله ، تقيم الصلاة المكتوبة ... أربع لن يجد رجل طعم الإيمان حتى يؤمن بهن : لا إله إلا الله وحده ، وأني رسول الله بعثني بالحق ، وبأنه ...
لئن صدق ليدخلن الجنة إن صدق دخل الجنة
الإسلام علانية ، والإيمان في القلب ، ثم يشير بيده إلى صدره : التقوى هاهنا ، التقوى هاهنا لا إيمان لمن لا أمانة له
الإيمان يبدأ لمظة بيضاء في القلب ، كلما ازداد الإيمان ازدادت بياضا حتى يبيض القلب كله ، وإن النفاق ... الرجل ليذنب الذنب فينكت في قلبه نكتة سوداء ، ثم يذنب الذنب فتنكت أخرى حتى يصير لون قلبه لون الشاة الربداء ...
ما نقصت أمانة عبد قط إلا نقص إيمانه الإيمان هيوب
لا يدخل الجنة إلا نفس مؤمنة لا يغرنكم صلاة امرئ ولا صيامه ، من شاء صام ، ومن شاء صلى ، لا دين لمن لا أمانة له
الإيمان يزيد وينقص ، فقيل : فما زيادته ؟ وما نقصانه ؟ قال : إذا ذكرنا ربنا وخشيناه فذلك زيادته ، ... اللهم لا تنزع مني الإيمان كما أعطيتنيه
الإيمان نزه ، فمن زنا فارقه الإيمان ، فمن لام نفسه وراجع راجعه الإيمان أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا
أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا
أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا الحياء والإيمان قرنا جميعا ، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر
قل : إني في الجنة , ولكنا نؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ألا قالوا نحن من أهل الجنة ؟ !
أمؤمن أنت ؟ قال : أرجو أنتم المؤمنون إن شاء الله
إذا سئل أحدكم أمؤمن أنت ؟ فلا يشكن إذا سئل أحدكم : أمؤمن أنت ؟ فلا يشك في إيمانه
أنا مؤمن آمنا بالله وملائكته وكتبه ورسله
خبت وخسرت إن لم تكن مؤمنا ألا تقول لا إله إلا الله فتكذبهم
تسموا باسمكم الذي سماكم الله : بالحنيفية ، والإسلام ، والإيمان أنتم المؤمنون وأنتم أهل الجنة
فإن عرى الدين ، وقوائم الإسلام : الإيمان بالله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، فصلوا الصلاة لوقتها ... يخرج من النار من قال : لا إله إلا الله ، وكان في قلبه من الخير ما يزن شعيرة ، ثم قال : يخرج من النار ...
أعطيتهم وتركت فلانا والله إني لأراه مؤمنا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أو مسلما ، فقال ذلك ... سل تعطه ، يعني : النبي صلى الله عليه وسلم واشفع تشفع ، وادع تجب ، قال : فيرفع رأسه ، فيقول : ...
لا يزني الزاني وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر حين يشرب وهو مؤمن ، ولا ينتهب نهبة يرفع الناس فيها أبصارهم ... لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن ، ولا يشرب يعني : الخمر حين ...
لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو ... الحياء من الإيمان ، والإيمان في الجنة ، والبذاء من الجفاء ، والجفاء في النار
أي الإيمان أفضل ؟ قال : الصبر والسماحة ، قيل : فأي المؤمنين أكمل إيمانا ؟ قال : أحسنهم خلقا بين العبد والكفر ترك الصلاة
العهد الذي بيننا وبينهم ترك الصلاة ، فمن تركها فقد كفر من لم يصل فلا دين له
من ترك العصر فقد حبط عمله من ترك العصر حتى تفوته من غير عذر فقد حبط عمله
من ترك صلاة مكتوبة حتى تفوته من غير عذر فقد حبط عمله لا إيمان لمن لا أمانة له ، ولا دين لمن لا عهد له
إن أفضل العبادة الرأي الحسن نحن المسلمون المؤمنون ، وكذلك أدركنا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولون
القلوب أربعة : قلب مصفح فذلك قلب المنافق ، وقلب أغلق فذاك قلب الكافر ، وقلب أجرد كأن فيه سراج يزهر ... يا مقلب القلوب ، ثبت قلبي على دينك ، قالوا : يا رسول الله ، آمنا بك وبما جئت به ، فهل تخاف علينا ...
ليس من آدمي إلا وقلبه بين إصبعين من أصابع الله ، ما شاء أقام ، وما شاء أزاغ قلب ابن آدم بين إصبعي الله ، إذا شاء أن يقلبه إلى هدى قلبه ، وإن شاء أن يقلبه إلى ضلالة قلبه
يا مقلب القلوب ، ثبت قلبي على دينك ما رأيت من ناقص الدين والرأي أغلب للرجال ذوي الأمر على أمرهم من النساء ، قالوا : يا أبا عبد الرحمن ...
الجواب فيه بدعة ، وما يسرني أني شككت لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يسرق وهو مؤمن ، ولا يشرب الخمر وهو مؤمن
الرجل ليصبح بصيرا ، ثم يمسي ما ينظر بشفر هل كان الناس على عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلا على ثلاثة منازل : مؤمن ، وكافر ، ومنافق ؟ ، وما ...
تكون بين يدي الساعة فتن كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل فيها مؤمنا ، ويمسي كافرا ، ويصبح كافرا ، ويمسي ... إني لأعلم أهل دينين ، أهل ذلك الدينين في النار : أهل دين يقولون : الإيمان كلام ولا عمل وإن قتل وإن ...
الإيمان ستون أو سبعون أو أحد العددين ، أعلاها : شهادة أن لا إله إلا الله ، وأدناها : إماطة الأذى عن ... الحياء من الإيمان
هؤلاء المؤمنون ، وهؤلاء المنافقون ، وهؤلاء المشركون ، فينصر الله المنافقين بدعوة المؤمنين ، ويؤيد ... لو قطعت أعضاء ما بلغت الإيمان
لو سئلت عن أفضل أهل المسجد ، فقالوا : تشهد أنه مؤمن مستكمل الإيمان ، بريء من النفاق ؟ لم أشهد ، ولو ... ما من عبد يزني إلا نزع الله منه نور الإيمان
لا يزني الزاني وهو مؤمن ، ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن الناس كانوا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم على ثلاثة أصناف : مؤمن السريرة مؤمن العلانية ، وكافر ...
وما على أحدهم أن يقول : أنا مؤمن , فوالله إن كان صادقا لا يعذبه الله على صدقه ، ولئن كان كاذبا لما ... أمؤمن أنت ؟ قال : أرجو
هذا الطاعون رحمة ربكم ، ودعوة نبيكم صلى الله عليه وسلم ، وموت الصالحين قبلكم ، اللهم اقسم لآل معاذ ... من سرته حسنته ، وساءته سيئته فهو مؤمن
ليس المؤمن بالطعان ، ولا باللعان ، ولا بالفاحش ، ولا بالبذيء المؤمن يطبع على الخلال كلها إلا الخيانة والكذب
المؤمن يطبع على الخلال كلها إلا الخيانة والكذب يطوى المؤمن على كل شيء إلا الخيانة والكذب
يكون في آخر الزمان فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا ، ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا ... فأعتقها فإنها مؤمنة
أتشهدين أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ؟ ، قالت : نعم ، قال : فأعتقها مثل المؤمن مثل الزرع ، لا تزال الريح تميله ، ولا يزال المؤمن يصيبه بلاء ، ومثل الكافر مثل شجرة الأرز ...
مثل المؤمن كمثل الخامة من الزرع تفيئها الريح ، تصرعها مرة وتعدلها أخرى حتى تهيج ، ومثل الكافر كمثل ... مثل المؤمن الضعيف كمثل الخامة من الزرع ، تميلها الريح وتقيمها مرة أخرى ، قال : قلت : يا أبا الشعثاء ...
مثل المؤمن مثل النخلة ، تأكل طيبا وتضع طيبا المؤمن للمؤمن كالبنيان ، يشد بعضه بعضا
إن عمارا مليء إيمانا إلى مشاشه عمارا مليء إيمانا إلى مشاشه
إن الإيمان ليس بالتحلي ولا بالتمني ، إنما الإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل من أراد منكم الباءة زوجناه ، لا يزني منكم زان إلا نزع الله منه نور الإيمان ، فإن شاء رده ، وإن شاء ...
عجبا لإخواننا من أهل العراق يسمون الحجاج مؤمنا ! ألا لعنة الله على الظالمين سورة هود آية 18
أشهد أنه مؤمن بالطاغوت كافر بالله كفى بمن يشك في أمر الحجاج لحاه الله
التقوى عمل بطاعة الله , رجاء رحمة الله , على نور من الله ، والتقوى ترك معصية الله , مخافة الله , على ... ما هو بمؤمن من بات شبعان ، وجاره طاو إلى جانبه
يأتي على الناس زمان يجتمعون ويصلون في المساجد وليس فيهم مؤمن ثلاث من كن فيه وجد طعم الإيمان وحلاوته : أن يكون الله تبارك وتعالى ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن ...
الصلاة ، فقال : إنه لا حظ لأحد في الإسلام أضاع الصلاة ، فصلى وجرحه يثعب دما رضي الله عنه امشوا بنا نزداد إيمانا
السابق

|

| من 2

1 الإِيمَانُ لابْنِ أَبِي شَيْبَةَ مَا ذُكِرَ فِي الإِيمَانِ

السابق

|

| من 135

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة