مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » موضوعات الصغاني

من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ليس الكذب علي كالكذب على غيري
من حدث عني بحديث وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكذابين لا يأتي زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم
الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من الناس ، ولكن يقبض العلم يقبض العلماء ، حتى إذا لم يبق ... يا أحمد من أحب الدنيا وأهلها . . . إلى آخره
أرأيتهم ليلتكم هذه ، فإن على رأس مائة سنة لا يبقى على وجه الأرض أحد من المؤمنين وما ينطق عن الهوى ... ذروني ما تركتكم ، وإني تركتكم على المحجة البيضاء النقية ليلها كنهارها ، إن تمسكتم بها لن تضلوا بعدي ...
أول ما خلق الله العقل ، قال : أقبل ، فأقبل من عرف نفسه فقد عرف ربه
الملك والدين توأمان ولدت في زمن الملك العادل
الإيمان عريان ، ولباسه التقوى ، وزينته الحياء ، وثمرته العلم الولد سر أبيه
المستحي محروم عجلوا بالصلاة قبل الفوت ، وعجلوا بالتوبة قبل الموت
حب الدنيا رأس كل خطيئة الدنيا جيفة ، وطلابها كلاب
الدنيا قنطرة ، فاعبروها ولا تعمروها العلم علمان : علم الأبدان ، وعلم الأديان
الناس كلهم موتى إلا العالمون ، والعالمون كلهم هلكى إلا العاملون ، والعاملون كلهم غرقى إلا المخلصون ... من تكلم بكلام الدنيا في المساجد ، أو في المسجد ، أحبط الله تعالى أعماله أربعين سنة
من كتب بقلم معقود ، وتمشط بمشط مكسور ، فتح الله تعالى عليه سبعين بابا من الفقر عليكم بحسن الخط ؛ فإنه مفاتيح الرزق
شرار أمتي عزابها لا هم إلا هم الدين ، ولا وجع إلا وجع العين
من صلى علي مرة لم يبق من ذنوبه ذرة سلموا على اليهود والنصارى ، ولا تسلموا على يهود أمتي ، قالوا : يا رسول الله ، من يهود أمتك ؟ قال ...
من صلى صلاة الصبح في الجماعة فكأنما حج مع آدم عليه السلام خمسين حجة ، ومن صلى صلاة الظهر في الجماعة ... ومن ترك صلاة الصبح برئ منه القرآن
لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد من مات بين الحرمين بعث آمنا يوم القيامة ، ومن مات في مكة حاجا لم يعارضه الله تعالى ، ولم يحاسبه ...
من حج البيت ولم يزرني فقد جفاني من أحدث ولم يتوضأ فقد جفاني ، ومن توضأ ولم يصل فقد جفاني ، ومن صلى ولم يدعني فقد جفاني ، ومن دعاني ...
ومن شم الورد الأحمر ولم يصل علي جفاني الورد الأحمر من عرق النبي عليه السلام
في القيامة أنا أكرم على الله تعالى من أن يتركني في التراب ألف عام من قاد أعمى أربعين خطوة غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر
من عير أخاه بذنب لم يمت حتى يعمله لأن يؤدب الرجل ولده خير له من أن يتصدق بصاع
عمر بن الخطاب سراج أهل الجنة ، وأبو حنيفة سراج أمتي خلقتم على سبع ، ورزقتم على سبع ، فاعبدوه على سبع
الموت كفارة لكل مسلم الدنيا سجن المؤمن
من شغل مشغولا بالله حبط عمله النظر إلى الخضرة يزيد في البصر ، وإلى المرأة الحسناء يزيد في البصر
من عزى مصابا فله مثل أجوره عليكم بالسراري فإنهن مباركات الأرحام
اتقوا اليهود والهنود ولو بسبعين بطنا في بلاد أوراقا مثل آذان الخيل ، فكلوا منها ، فإن فيها منفعة
قلب المؤمن عرش الله الجمعة حج المساكين
صوموا تصحوا أعروا النساء يلزمن الحجال
اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله تعالى خادم الفقراء يحشر مع الأنبياء
عليكم بدين العجائز الفقر فخري
لولاك لما خلقت الأفلاك شرف المؤمن في قيامه بالليل ، وعزه استغناؤه عن الناس
الفقر سواد الوجه في الدارين حب الوطن من الإيمان
الحياء يمنع الرزق حب الهرة من الإيمان
قلوب الشعراء خزائن الرحمن خير خلكم خل خمركم
لولا أن السؤال يكذبون ما قدس من ردهم لو صدق السائل ما أفلح من يرده
من كثرت صلواته بالليل حسن وجهه في النهار الصبحة تمنع الرزق
أطلبوا الخير عند حسان الوجوه موت البنات من المكرمات
القاص ينتظر المقت ، والمحتكر ينتظر اللعنة صاحب الورد ملعون ، وتارك الورد ملعون
الغيبة أشد من الزنا صاحب القميصين لا يجد حلاوة الإيمان ، وحلاوة العبادة
تزوجوا ولا تطلقوا فإن الطلاق يهتز له عرش الرحمن خير الناس بعد المائتين الخفيف الحاذ الذي لا أهل له ولا ولد
لا تسافروا والقمر في العقرب من بشرني بخروج صفر بشرته بدخول الجنة
البلاء موكل بالمنطق أو بالقول المؤمن حلو يحب الحلو
إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه عش ما شئت فإنك ميت ، وصل ما أحببت فإنك مفارق ، واعمل ما شئت فإنك مجزي به
الدنيا ساعة فاجعلها طاعة الدنيا مزرعة الآخرة
الدين : التعظيم لأمر الله والشفقة على خلق الله الشفقة في الروم والبركة في الشام
سافروا تصحوا تجافوا عن ذنب السخي ، فإن الله آخذ بيده ، كلما عثر أقامه بيده
خلقت الأرز من بقية نفسي لو كان الأرز حيوانا لكان آدميا ، ولو كان آدميا لكان رجلا ، ولو كان رجلا لكان صالحا ، ولو كان صالحا ...
الوضوء قبل الطعام ينفي اللمم ويصلح البصر الأرز مني وأنا من الأرز
من أكل الأرز أربعين يوما ظهرت ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه عليكم بالعدس ، فإنه مبارك مقدس ، وقد بارك فيه سبعون نبيا ، آخرهم عيسى بن مريم
من أخلص لله أربعين صباحا نور الله قلبه ، وأجرى ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه لا تجعلوني كقدح الراكب
لا تقطعوا الخبز واللحم بالسكين كما تقطعه الأعاجم ، ولكن انهشوه نهشا الباذنجان لما أكل له
السابق

|

| من 2

1 بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين الحمد لله رب العلمين ، والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد وآله وصحبه البررة أجمعين ، وبعد : قال الصَّدرُ الإمام والحبر الهمام العالم العامل والفاضل الكامل ، أبو الفضائل الحسن بن محمد الصغاني ، الملتجئ إلى حرم الله ، أدخله إلى جنابه ، وخصه بمزيد لطفه ورضوانه وفضله وإحسانه.

أما بعد : فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

السابق

|

| من 126

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة