مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الجامع في العلل ومعرفة الرجال لأحمد بن حنبل

من باع عبدا هدايا الأمراء غلول
أكتب عنك ما أسمع ؟ قال : نعم ، قلت : في الغضب والرضا ؟ لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش , وقطيعة الرحم
من جلس إلى قينة صب في أذنه الآنك يوم القيامة ليس منا من لم يتغن بالقرآن
سافرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم , وأبي بكر , وعمر ، وعثمان , فكانوا يصلون الظهر والعصر ركعتين ... أكتب عنك ما أسمع ؟ قال : نعم ، قال : في الغضب والرضا ؟
صفية حاضت بعد ما طافت نهى عن الشغار
متى كتبت نبيا يحشر المتكبرون في صور الذر ، يطؤهم الناس
مسح على الجبائر من صلى كذا فله كذا ، ومن قرأ كذا فله كذا
عارض رسول الله صلى الله عليه وسلم جنازة أبي طالب كلوه إلى خالقه
من باع عبدا وله مال ، فماله للبائع في العسل العشر
ما التقى بيعان قط إلا أظلتهما البركة إذا كان نصف شعبان فلا صوم
إذا آلى الرجل من امرأته ، فمضت أربعة أشهر , فهي تطليقة بائنة مسح على النعلين ، والجوربين
للجنة باب يقال له : الريان يدخله الصائمون للصائم فرحتان : فرحة عند إفطاره ، وفرحة عند لقاء ربه
ما أسكر الفرق فالحسوة منه حرام أطيعوني ما كنت بين أظهركم ، وعليكم بكتاب الله , أحلوا حلاله وحرموا حرامه
لا ينام حتى يقرأ الم تنزيل , السجدة , و تبارك الذي بيده الملك نهى عن الجمة للحرة ، وعن العقصة للأمة
من أكثر من ذكر الله تعالى برئ من النفاق صلى على قبر بعد ما دفن
صلى على قبر إن الذين يستكبرون عن عبادتي سورة غافر آية 60 , قال : عن دعائي ، سيدخلون جهنم داخرين
الأيم أحق بنفسها دون وليها , والبكر تستأذن ، وإذنها صماتها لا يضر المرأة الحائض ولا الجنب , ألا تنقض شعرها إذا بلغ الماء شئون رأسها
كنا في حجة رسول الله صلى الله عليه وسلم , فمنا من أهل بحج ، ومنا من أهل بعمرة ، وكنت أنا ممن أهل بعمرة ... إني كنت أحللت لكم نكاح المتعة , فمن كان نكح على ذلك فهو باطل , وإني قد حرمتها , فهي حرام إلى يوم القيامة ...
إذا كان يوم القيامة جاء المقتول بالقاتل ، رأسه بيده آخذ بناصيته ، تشخب أوداجه دما ، فيدنيه من العرش ... أعتق صفية بنت حيي ، وجعل عتقها صداقها ، وأولم لهم حيسا على نطع
القصاص ثلاثة : أمير أو مأمور , أو مختال كل مسكر حرام
يصلي قبل الظهر أربعا في كل طهر مرة ، قالت : قد ترك قضاء عمر في هذا ، فكيف آخذ به أنا وأنت ؟
الأعمال بالنية ، وإنما لامرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله , فهجرته إلى الله ورسوله ... لا يحل قتل المسلم إلا في ثلاث : التارك لدينه ، أو رجل قتل نفسا فيقتل ، أو رجل زنى بعد إحصان
لما كان يوم ذي قار انتصفت بكر بن وائل من الفرس ، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم , فقال : انتصفوا ... قتل يوم بدر ثلاثة رهط من قريش صبرا : المطعم بن عدي ، والنضر بن الحارث ، وعقبة بن أبي معيط
يعقد الألوية يوم الخميس يأخذ من كل أربعين ناقة ناقة ، قال : فأتيته بكبش لي , فقلت : خذ من هذا صدقة ، قال : ليس فيه صدقة
تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع عشر امرأة تزوج أم شريك الدوسية
في الجمعة لساعة مروا صبيانكم بالصلاة إذا بلغوا سبعا
لا يشرب الرجل من فم السقاء تبايعوني على ألا تشركوا بالله شيئا
الدنيا خضرة حلوة , وأن الله يستخلفكم فيها سباب المسلم فسوق وقتاله كفر
سبحان الله عدد الحصى الشقي من شقي في بطن أمه ، والسعيد من وعظ بغيره
توضأ كشف النبي صلى الله عليه وسلم الستارة والناس صفوف خلف أبي بكر
مسح ابن عمر رأسي وصلى علي وكل ما ينبت الربيع يقتل حبطا
عن الضالة أما نحن فنسمي التي تسمون فتح مكة ، كنا نسميها يوم الحديبية بيعة الرضوان
توفي , ومحمد بن سيرين محبوس في دين عليه , قال : فأوصى أنس أن يغسله محمد ، قال : فكلم له عمر بن يزيد ... تطوع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنهار ، فقال : إنكم لا تطيقونه
قيدوا العلم بالكتاب ، من يشتري مني علما بدرهم عمر كان لا يقنت في الجمعة
رجلين اختصما إلى النبي صلى الله عليه وسلم في دابة ليس لواحد منهما بينة ، فجعله بينهما نصفين رجلين ادعيا ناقة ، فأقام كل واحد منهما البينة أنها له ، فاختصما إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقضى ...
رجلين ادعيا بعيرا فأقام كل واحد منهما البينة شاهدين ، فقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما من أحب أن يجد طعم الإيمان , فليحب المرء لا يحبه إلا لله
من أحب أن يجد طعم الإيمان , فليحب المرء لا يحبه إلا لله البيعان بالخيار ما لم يتفرقا
في كفارة اليمين , قال : يغدي ويعشي خبزا ولحما ، خبزا وسمنا ، خبزا وتمرا وجد رجل في نقب فلم يقطعه علي
كانت قبيعة سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم من فضة أكتب عنك ما أسمع منك ؟ قال : نعم ، قال : قلت : يا رسول الله في الرضا والغضب ؟ قال : نعم
لا تكتبوا عني شيئا صلى بالقوم وهو جنب , فأعاد وأمرهم فأعادوا
لولا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها لولا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها فاقتلوا كل أسود بهيم
رجلين ادعيا ناقة , فأقام كل واحد منهما البينة أنها ناقته ، فاختصما إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقضى ... رجلين ادعيا بعيرا ، فأقام كل واحد منهما البينة شاهدين ، فقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهما
رجلين اختصما إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم في دابة ، ليس لواحد منهما بينة ، فجعله بينهما نصفين رجلين ادعيا دابة وجداها عند رجل , فأقام كل واحد منهما شاهدين أنها دابته ، فقضى بها رسول الله صلى الله ...
كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر ، فكان إذا صعدوا أو هبطوا رفعوا أصواتهم بالتهليل باع قدحا وحلسا فيما يزيد
آكل وأنا جنب ؟ قال : توضأ وضوءك للصلاة ثم كل في الجنب يغسل رأسه
من أنا ؟ قال : أنت سعد بن مالك بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة ، من قال غير هذا فعليه لعنة الله أخضب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم
كان أبو هريرة رجلا مسكينا ، يلزم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يأكل معه ، فوالله ما أشك أنه ... أبيض أشمط
لقد توفي إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثمانية عشر شهرا جعل دية اليهودي والنصراني أربعة ألف درهم ، وجعل دية المجوسي ثمان مائة
دية اليهودي والنصراني أربعة ألف ، والمجوسي ثمان مائة فمن أتاك من الجرادين الفجار يتطرق على الناس بلا تأمير مني فاسجنه في الحديد حتى يأتيك فيه أمري
لا تصومن يوما تراه حتما عليك اللهم إني أسألك تمام النعمة ،
السابق

|

| من 7

1 أخبرنا أبو أحمد الحسين بن علي بن محمد بن يحيى التميمي النيسابوري , حدثنا أبو عوانة يعقوب بن إسحاق الإسفرائيني ، بإسفرائين قرية فوق نيسابور ثلاثين فرسخا.

قال : حدثنا أحمد بن محمد الحجاج المروذي أبو بكر ، بطرسوس ، قراءة علينا ، قال : وذكر له التدليس يعني لأحمد بن حنبل , رحمه الله ، فقال : قد دلس قوم ، وذكر الأعمش ، وذكر له مجاهد , وسعيد بن جبير أنه يروي عنهما ؟ فقال : نعم ، ثم قال : كان أبو حرة صاحب تدليس , عن الحسن , إلا أن يحيى روى عنه ثلاثة أحاديث ، يقول في بعضها : حدثنا الحسن ، منها حديث سعد بن هشام , حديث عائشة في الركعتين.

وقال : كان ابن إسحاق يدلس , إلا أن كتاب إبراهيم بن سعد يبين إذا كان سماعا , قال : حدثني , وإذا لم يكن قال : قال.

ثم قال : يقول قال أبو الزناد ، قال فلان ، قال : وتنظر في كتاب يزيد بن هارون عن أبي الزناد كلها.

وقيل له : أيما أحب إليك موسى بن عبيدة , أو محمد بن إسحاق ؟ فقال : محمد بن إسحاق.

قال : ليس أحد أثبت ولا أعرف بحديث ثابت من حماد , ثم قال : وسليمان بن المغيرة ، قلت : معمر ؟ قال : ومعمر حسن الحديث , عن ثابت.

وقال : كان ابن أبي زائدة , إذا قال : قال ابن جريج عن فلان ، فلم يسمعه ، وكان يحدث عن ابن جريج , فلا يجيء بالألفاظ والأخبار ، وكذا كان حفص بميزان يحيى , يقول : ابن جريج سمعت أبا الزبير.

وسئل عن عطاف بن خالد ، فقال : ليس به بأس.

وسئل عن يحيى بن حمزة ، فقال : ليس به بأس.

7 سألته.

قلت : سمع ابن عون من أنس شيئا ؟ فقال : قد رآه , وأما سماع فلا أعلم.

ثم قال : أيوب قد رآه ، ولم يسمع ، قلت : ويونس ؟ قال : لا أدري.

السابق

|

| من 1101

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة