السبت 7 ربيع الآخر 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الصلاة بثوب لمسه الكلب أو شمه

الأربعاء 13 شعبان 1427 - 6-9-2006

رقم الفتوى: 76969
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 48302 | طباعة: 405 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا إن شاء الله مسافرة إلى بلد غربي برفقة زوجي حيث يدرس ، سؤالي هوأن الغرب أصبحوا يستخدمون الكلاب البوليسية المدربة لتفتيش الحقائب والأفراد في المطارات ، فيستقدمون الكلب ليقوم بالشم فهل تصبح ثيابي التي علي والتي في الحقيبة نجسة بمجرد شم الكلب لها ولا يجوز لي الصلاة فيها مع العلم أنه قد لا يسيل لعاب الكلب عليها فقط يشمها؟ وإذا كانت نجسة وخفت ذهاب وقت الصلاة قبل الوصول للبيت هل أصلي بها؟ وهل علي غسل كل الأغراض التي بالحقيبة 7 مرات؟ وهل يمكنني حمل داخل الحقيبة كيس مغلق جيدا داخله كتب إسلامية وأشرطة قرآن وأناشيد إسلامية ومصحف حيث إني أريد إحضارها معي وانا أخاف أن لا أحضرها وتفوتني الفائدة منها حيث إني غير متأكدة 100 % أنه سوف تفتش الحقيبة التي أسفل الطائرة بشم الكلاب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن أوضحنا في الفتوى رقم:23234، حكم شم الكلب للملابس وما يترتب على ذلك، ومن خلال هذه الفتوى يعلم أنه إذا نزل بلل من أنف الكلب في حال شمه للثوب فإنه يتنجس ويجب غسله على نحو ما ذكرنا، وفي حالة إصابة الملابس بلعاب الكلب أو ما يسيل من أنفه ولم تستطع الأخت السائلة تغيير ملابسها أو تطهيرها وخافت خروج الوقت صلت، فإذا وجدت ملابس طاهرة بعد ذلك أعادت الصلاة. وإذا لم ينزل شيء من أنفه فلا تتنجس الملابس ولا غيرها بمجرد شمه. وإذا كان لا يعلم أن الحقيبة التي فيها المصحف وما معه من الكتب سوف تتعرض لملامسة الكلاب وشمها فلا حرج في السفر بها، وإذا لاحظتم أنهم سيفتشونها باستخدام الكلام فأخرجوا المصاحف منها والكتب الدينية.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة