الثلاثاء 8 محرم 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصلاة في السيارة والصلاة بتيمم بسبب العمل

الإثنين 29 جمادى الآخر 1438 - 27-3-2017

رقم الفتوى: 349120
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 7184 | طباعة: 105 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا مسلم مقيم في كندا، وأعمل من الساعة التاسعة صباحا إلى التاسعة مساء غالبا، وما يشغلني ويرهق بالي هو أمر الصلاة، فغالبا لا أستطيع تأدية الصلوات في وقتها، فهل يمكن أداء الصلاة في السيارة، مع العلم أنني أتنقل بين بيوت الزبائن طوال اليوم، ولا أجد مكانا للصلاة، إلا إذا مررت قرب مسجد وقت الاستراحة؟ وهل يجوز لي التيمم بدل الوضوء؟. وجزاكم الله كل خير.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فلا يجوز أن تصلي الفريضة في السيارة لمجرد العمل، وأداء الصلاة ليس محصورا في المسجد، فالأرض كلها مسجدٌ، يجوز لك أن تصلي في أي مكان منها، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: وَجُعِلَتْ لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا، وَأَيُّمَا رَجُلٍ مِنْ أُمَّتِي أَدْرَكَتْهُ الصَّلاَةُ، فَلْيُصَلِّ. متفق عليه.

فلا يُتصورُ أن لا يوجد مكان تصلي فيه، فإذا حان وقت الصلاة فأوقف سيارتك في مكان مناسب وصل، وأيضا لا يجوز التيمم مع وجود الماء والقدرة على استعماله، فمادمت قادرا على استعمال الماء ويمكنك إيجاده، فإنه لا يجوز لك التيمم. ولتحذر ـ أخي السائل ـ من التهاون في الصلاة وطهارتها، وكثير من المسلمين الذين يعيشون في بلاد الغرب يتساهلون في ذلك لا لعذر شرعي، وإنما لأسباب لا عبرة بها كالحياء من أن يراه الناس يصلي في مكان مكشوف ونحو ذلك من الأسباب التي يزينها الشيطان، وإذا كان أهل الكفر لا يستحون من ارتكاب القبائح والفواحش في متنزهاتهم، وحدائقهم، فأحرى بالمسلم أن لا يستحي وهو يعبد ربه جل في علاه، وانظر المزيد في الفتوى رقم: 282046، والفتاوى الملحقة بها.

والله أعلم. 

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة