الأربعاء 13 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




درجة قصة الذي تعلم لغة القطط من نبي الله سليمان

الإثنين 14 ذو القعدة 1435 - 8-9-2014

رقم الفتوى: 266932
التصنيف: أخبار أهل الكتاب

 

[ قراءة: 87509 | طباعة: 267 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ما صحة هذه الرسالة؟ قصة حلوة جدا ومؤثرة، كان من معجزات نبي الله سليمان أنه يكلم الطير والريح والحيوانات جميعها، فجاء رجل إلى نبي الله سليمان فقال له يا نبي الله أريد أن تعلمني لغة، فقال له النبي سليمان لن تستطيع التحمل، ولكنه أصر على النبي سليمان، فقال له: تريد أن تتعلم أي لغة.. فقال لغة القطط فإنها كثيرة في حينا، فنفخ في أذنه، وفعلا تعلم لغة القطط، وذات يوم سمع قطتين تتحدثان، وقالت واحدة للأخرى ألديكم طعام فإنني سأموت جوعا؟ فقالت القطة لا، لا يوجد، ولكن في هذا البيت ديك وسيموت غدا وسنأكله، فقال والله لن أترككما تأكلان ديكي وسوف أبيعه، وفي الصباح الباكر باعه، فجاءت القطة وسألت الأخرى هل مات الديك، فقالت: لا فقد باعه صاحب البيت.. ولكن سوف يموت خروفهم وسوف نأكله، فسمعهم صاحب البيت وذهب وباع الخروف..فجاءت القطة الجائعة وسألت هل مات الخروف؟ فقالت لها قد باعه صاحب البيت، ولكن صاحب البيت سوف يموت وسيضعون طعاما للمعزين وسنأكل، فسمعهم صاحب البيت فصعق، فذهب يجري إلى نبي الله سليمان، وقال إن القطط تقول سوف أموت اليوم، فأرجوك يا نبي الله أن تفعل شيئا، فقال له: لقد فداك الله بالديك وبعته، وفداك بالخروف وبعته، أما الآن فأعد الوصية والكفن ـ فالحكمة من القصة أن لله ألطافا خفية ونحن البشر لا نفقهها، فالله يدفع عنا البلايا والرزايا فعلينا أن نسلم الأمر لله سبحانه. وجزاكم الله خير الجزاء.
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا نعلم أصلا لهذه القصة، وقد ذكرت  في موقع الدرر السنية بإشراف الشيخ علوي السقاف، تحت عنوان: الأحاديث المنتشرة في الإنترنت، وحكموا بأنها باطلة، ولا شك أن لله سبحانه ألطافا خفية، كما جاء في سورة يوسف: إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ {يوسف: 100}.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة