الجمعة 8 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أحكام من صلى بدون التطهر من المذي

الإثنين 24 ذو الحجة 1434 - 28-10-2013

رقم الفتوى: 225118
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 4733 | طباعة: 135 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أنا شاب عمري 27 عاما, كنت لا أراعي الطهارة بشكل سليم مثل التطهر من المذي, وكنت أصلي على تلك الحال. السؤال: هل تجب علي إعادة الصلاة التي كنت أصليها على تلك الحال وما هي كيفية إعادة الصلاة؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالمذي نجس، وناقض للوضوء, وتطهيره من الذكر يكون بغسل موضع النجاسة فقط عند أكثر أهل العلم كما ذكرنا في الفتوى رقم: 49490.

وتطهيره من الثوب يكون بالنضح، وهو رشه بقليل من الماء بناء على القول الراجح؛ وراجع في ذلك الفتوى رقم:50657 

وبناء على ما سبق، فإن كنت تصلي بنجاسة المذي في بدنك، أو ثوبك، فصلاتك باطلة، وتجب إعادتها لفقد شرط من شروطها  وهو طهارة الخبث. وكيفية قضاء الفوائت سبق بيانها في الفتوى رقم: 175497

وفي حال ما إذا صليت بنجاسة المذي جاهلا بوجودها، فلا تلزمك إعادة صلواتك الماضية في أصح قولي العلماء، كما ذكرنا تفصيل ذلك في الفتوى رقم: 123577

ومن لم يتحقق من كونه عليه فوائت، فلا قضاء عليه؛ وراجع في ذلك الفتوى رقم: 187765

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة