السبت 9 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصلاة بالثوب المتسخ

الأربعاء 14 جمادى الآخر 1434 - 24-4-2013

رقم الفتوى: 205228
التصنيف: طهارة الثوب والبدن والمكان

 

[ قراءة: 7199 | طباعة: 178 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السؤال: الأوساخ التي تكون على حدود رقبة الثوب نتيجه ملامسته للرقبة، وعلى السروال نتيجة ملامسة الذكر للسروال: هل تجوز الصلاة بها؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالثوب الذى فيه وسخ تصح الصلاة فيه إذا كان طاهرا ـ أي لم تقع عليه نجاسة ـ جاء في فتاوى نور على الدرب للشيخ ابن باز: ولكن لا حرج أن يصلي في ثوب فيه عرق أو فيه وساخة ليست نجاسة، أو ثوب قديم يستر العورة، كل هذا لا حرج فيه. والحمد لله. انتهى.

وعلى هذا؛ فالثوب الذي به وسخ بسبب لمس الرقبة أو الذكر أو غيرهما تجزئ الصلاة فيه إذا كان طاهرا، لكن ينبغي للمصلي أن يختار للصلاة ثوبا نظيفا، وقد قال تعالى: خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ {الأعراف:31}.

وقال صلى الله عليه وسلم: إذا صلى أحدكم فليلبس ثوبيه، فإن الله ‏أحق من تزين له. رواه الطبراني في المعجم، وصححه الألباني.‏

وراجع المزيد في الفتوى رقم: 55663.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة