الشبكة الإسلامية

 www.islamweb.net

 استشارات الشبكة الاسلامية

عنوان الاستشارة

:

عانيت منذ الصغر من اضطراب ثنائي القطب، هل أترك الدواء؟

رقم الاستشارة

:

2373219

التاريخ

:

2018-06-28 05:17:13

السؤال : السلام عليكم

أنا بعمر 18 سنة، وقبل بضع سنين شخصني الدكتور بأني مصابة بمرض اضطراب ثنائي القطب عندما كنت بعمر 14 سنة، ومنذ بداية مرضي لم أصب سوى بنوبتين فقط، إحداهما كانت بداية المرض، وفي يوم من الأيام قررت أن أشرب من ماء زمزم طالبة الشفاء من الله، وقبل أن أشرب ماء زمزم كنت متحسنة ولكن توجد أعراض خفيفة جداً، وبعدما شربت ماء زمزم -ولله الحمد- اختفت الأعراض تماماً حتى الخفيفة، ولي سنتان ونصف وأنا متحسنة تحسناً تاماً.

هل شفيت شفاءً تاماً يمكنني من الاستغناء عن الأدوية النفسية؟ وهل تلك الأعراض التي كنت أحس بها هي فقط أعراض المراهقة، وبعدما خرجت من المراهقة اختفت الأعراض تلك؟

علماً أني كنت أعاني من بكاء بدون سبب، واعتقادات وأفكار خاطئة، وكنت لا أفرق بين الصواب والغلط، ولا أنام إلا ساعات قليلة، مع طاقة عالية، والعكس بأن أكون أنام لساعات طويلة.
 

الجواب : بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ تهاني حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ماذا نعني بالاضطراب ثنائي القطبية؟ الاضطراب ثنائي القطبية هو اضطراب وجداني، ويأتي في شكل نوبات، النوبة عادة لا تزيد عن فترة ستة أشهر، حتى بدون علاج تختفي الأعراض بعد ذلك تلقائيًا، والنوبة إمَّا أن تكون نوبة اكتئاب أو نوبة هوس، نوبة الاكتئاب تكون هي أعراض اكتئاب واضحة، من حزنٍ شديدٍ، واكتئاب، وفقدان الرغبة للحياة، وعدم الاستمتاع بها، وفقدان شهية، ومشكلة في النوم، ونقصان في الوزن، وباقي أعراض الاكتئاب النفسي.

أما نوبة الهوس فتكون إحساس بالانشراح والنشاط الزائد وعدم الحاجة للنوم والحركة المستمرة الدائبة، ودائمًا الاهتمام بمشاريع كثيرة لا يُنفِّذها الشخص.

إمَّا أن تكون النوبة نوبة اكتئاب أو نوبة هوس، وكما ذكرتُ فإن النوبة لا تستمر أكثر من ستة أشهر، حتى بدون علاج، وهذه واحدة من العلامات التي تُفرِّغها من مشاكل المراهقة، مشاكل المراهقة تكون مستمرة – أختي الكريمة – ولكن النوبة – نوبة الاكتئاب أو نوبة الهوس – تكون محدودة الوقت، تحصل في فترة مُحددة، وتنتهي أعراضها، ولذلك الشخص يُشفى من النوبة، أي أن النوبة تختفي، ولكن المرض موجود، وقد يحصل للشخص نوبة مرة أخرى، ولا يُعرف متى تحصل وتكرر.

بعض الناس تأتيهم نوبة، وبعضهم لا تأتيهم إلَّا بعد مرور سنوات طويلة، وبعضهم يحصل التكرار كل سنتين، وهكذا، يختلف مسار المرض من شخصٍ لآخر، ولكن قانونًا إذا حصلت أكثر من نوبة في خلال خمس سنوات فهذا يتطلب علاجًا وقائيًا لكي لا تحصل نوبة أخرى، فالشفاء يكون من النوبة وليس من المرض، لذلك – كما ذكرتُ – إذا حصلت نوبتان في فترة خمس سنوات فيجب الاستمرار في الدواء لكي لا تحدث نوبة مرة أخرى.

وفقك الله وسدد خطاك.
 

المجيب :   د. عبد العزيز أحمد عمر

 www.islamweb.net