الشبكة الإسلامية

 www.islamweb.net

 استشارات الشبكة الاسلامية

عنوان الاستشارة

:

ما سبب الألم في الفتحة الشرجية، وما علاجه؟

رقم الاستشارة

:

2187807

التاريخ

:

2013-09-17 02:58:23

السؤال : السلام عليكم

عندي ألم في الفتحة الشرجية، منذ أربعة أيام، وهذا الألم أتى بعدما كنت أمارس العادة السرية بشكل كبير جداً، وكنت أشعر بوجود إمساك لكن من أول ما أمارسها يبدأ هذا الألم، ومرات يأتي ومرات لا أشعر به.

علماً أنه أثناء البراز لا يصاحبه دم أبداً، ولكن بعد البراز يصاحبه وجع ونخز مثل الدبوس، وأيضا عندما أضع دواء procto-glyvenol يصاحبه ألم أو شعور بحرقان في الفتحة الشرجية، وأيضا بعدما أقعد في المغطس يصاحبه ألم، وبعدها يذهب الألم، وأيضا كنت أحس بألم شديد أول يوم، ولكن الآن الألم خف، ومرات يأتي ومرات لا أشعر به.

هل هذه تسمى بواسير؟ وما الحل؟ مع العلم أنا طالب مغترب في دولة أوروبية، وأخجل من الحديث في هذا الموضوع مع دكتورة.

الرجاء إفادتي بكل شيء، وشكرا جزيلاً.

 

الجواب : بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هذه إما أن تكون بسبب شرخ في الشرخ بسبب الإمساك، وهو عبارة عن تمزق أو قطع طولي قصير في مخاطية الشرج من الداخل, ويصاحبه تقرح سطحي في الوجه الخلفي من الفوهة الشرجية، ويبدأ الشرخ كقطع صغير تحت فتحة الشرج من الداخل، ثم يزداد طوله مع إهمال العلاج، وقد يتورم الجلد حوله مكونًا نتوءًا عالقة بالشرج.

الشرخ الحاد هو الذي لا يزيد عمره عن 3 أسابيع، أما الشرخ المزمن فينجم عن عدم شفاء الشرخ الحاد، وهو الذي يرتبط في كثير من الأحيان بتكوين بروز جلدي عند فتحة الشرج، والأعراض تكون كالتالي:

- آلام شديدة في فتحة الشرج عند التبرز، وتستمر بعده لمدة تتراوح بين دقائق وساعات.
- نزول دم بعد التبرز، ويكون دمًا نقيًا غير مخلوط بالبراز.
- الشعور بالألم وعدم الراحة أثناء الجلوس.
- وجود إمساك, حيث إنه المسبب الرئيسي للشرخ، كما أن المريض بالشرخ الشرجي عادة ما يميل إلى تأجيل التبرز خوفًا من حدوث الألم.

أما العلاج فيكون بالتخلص من الإمساك أولًا، وذلك بالتالي:

- تناول طعام غني بالألياف مثل: الخضر، والفاكهة، وتناول كميات كبيرة من السوائل لعلاج الإمساك.
- تناول الملينات مثل: (Agiolax ) ملعقة إلى ملعقة مرتين في اليوم.
- عمل مغطس دافئ لمنطقة الشرج.
- الإكثار من شرب الماء قدر المستطاع ( لا يقل عن 8 أكواب يوميًا).
- التقليل من الجلوس على الأرض فترة طويلة.
- استخدام المراهم الخاصة مثل (xyloproct)، وهو عبارة عن مرهم مسكن، يلين العضلة العاصرة لفتحة الشرج، ويدهن به فتحة الشرج قبل التبرز.

أو يكون السبب ما يسمى بالبواسير الخارجية المتخثرة، وهي عبارة عن ورم صلب مؤلم يظهر بصورة مفاجئة حول فتحة الشرج، وسببه نزف دموي في أوعية البواسير الخارجية، ويحصل هذا إما كنتيجة لإسهال حاد، أو بسبب إمساك، ومع الضغط أثناء التبرز أو الجلوس لفترات طويلة فإنه قد يحصل هذا النزف، وتسبب هذه البواسير المتخثرة آلاماً شديدة أثناء الجلوس والتبرز.

بالنسبة للعلاج فيكون في الحالات البسيطة بواسطة التحاميل ومغطس الماء الدافئ لمنطقة الشرج لمدة 10-15 دقيقة مرتين في اليوم، وتحاميل Proctoheal، وأيضاً وضع مرهم مخدر موضعي Xyloproct على المنطقة أثناء التغوط، وفي أغلب الحالات العلاج من خلال جراحة يسيرة من خلال شقه وإفراغ ما في داخل الورم من دم متخثر.

بما أن التحسن بدأ يظهر عندك وبدأ الألم يختفي فقد يكون السبب هو باسور متخثر، وبما أن الأعراض بدأت بالانحسار، فعليك بالاستمرار على ما تفعله من مغاطس دافئة ومراهم، حتى يختفي الألم.

وبالله التوفيق.

 

المجيب :   د. محمد حمودة

 www.islamweb.net